كيف تقضي العيد دون مشاكل صحية؟

كيف تقضي العيد دون مشاكل صحية؟

المصدر: مصطفى محمود- إرم نيوز

تمتلئ المائدة في عيد الفطر المبارك بشتى أنواع الطعام الذي نفضله جميعًا، فبعد انقضاء شهر رمضان المبارك بما يحمله من أغذية خاصة من اللحوم والدواجن، نلجأ في أيام العيد إلى الأسماك المملحة مثل الرنجة والسردين والفسيخ، بالإضافة إلى الأطعمة الخاصة بالعيد مثل الكعك والبيتي فور.

وقال الدكتور أشرف رياض وصفي رياض، استشاري الأمراض الباطنية والقلب بقصر العيني، إنه رغم أن الأسماك من المواد الغنية بالبروتين والفيتامينات والأملاح المعدنية، ويعد لحمها من اللحوم سهلة الهضم التي لا تشكل عبئًا على الجهاز الهضمي، إلا أن الأسماك المملحة تحتوي على نسبة كبيرة من أملاح الصوديوم، التي تعد السبب الأول لارتفاع ضغط الدم، وينصح بغسل هذه الأسماك المملحة قبل تناولها بالماء النقي.

وأضاف رياض في تصريح خاص لـ“إرم نيوز“: ”أنصح مرضى الكلى بعدم الإفراط في تناول الأسماك المملحة، حفاظًا على وظائف الكلى واستمرار التوازن في الأملاح المعدنية لها مثل الصوديوم والبوتاسيوم والكالسيوم وأملاح اليورات، ولكن تعد الأسماك عمومًا المشوية منها والمقلية غذاء خفيفًا سهل الهضم لذيذ الطعم ويكسر الرتابة التي يمكن أن تحدث من تناول الدواجن واللحوم في شهر الصوم المبارك“.

وبين: ”لا مانع من إضافة بعض أنواع الخضروات الطازجة والسلطة الخضراء، بجانب الأسماك حتى تساعد على حركة الأمعاء بطريقة منتظمة وعدم وجود إمساك واضطرابات في الهضم، ويعد الزبادي منزوع الدسم والرايب والجبنة البيضاء من أهم الأكلات في أيام العيد، لسهولة الهضم والغنى في البروتينات الحيوانية اللازمة لغذاء الجسم“.

واستطرد: ”يأتي الكعك والبيتي فور على رأس الأطعمة في العيد، ورغم الطعم المميز لهذه المعجنات، إلا أنها تحمل في طياتها سعرات حرارية عالية ودهونًا مشبعة وكولسترول ودهونًا ثلاثية بكمية كبيرة، الأمر الذي يشكل ارتفاعًا في نسبة الدهون بالدم وما يحمله من عبء على القلب وشرايينه وارتفاع الدهون المشبعة الضارة بالجسم، لذا يجب تقليل كمية الكعك حتى لا تكون عبئًا على القلب“.

وينصح استشاري الأمراض الباطنية والقلب، ”مرضى السكر بتقليل السكر الناعم الموجود أعلى الكعك لما يسببه من ارتفاع الجلوكوز بالدم الأمر الذي يضر مرضى السكر، بما يحمله من مضاعفات على جميع أجهزة الجسم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com