من البكتيريا إلى المخدرات.. خبراء يكشفون ما يغطي نقودك

من البكتيريا إلى المخدرات.. خبراء يكشفون ما يغطي نقودك

المصدر: أبانوب سامي- إرم نيوز

وجد الباحثون أن مئات الأنواع من الميكروبات تنتقل للبشر عبر المال وتنتقل من شخص لآخر مسببة الإصابة بالأمراض المختلفة.

وبحسب صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، وجدت الدراسة العديد من الأجسام المجهرية على النقود بما في ذلك: حمض نووي من الحيوانات الأليفة، والمخدرات، والبكتيريا والفيروسات التي تسبب المرض.

وفي أبريل/ نيسان الماضي، كشفت إحدى الدراسات عن وجود أكثر من 100 سلاسة مختلفة من البكتيريا على الدولارات المتداولة في مدينة نيويورك، وتشمل أكثر أنواع البكتيريا شيوعا ”بروبيونيباكتريوم أكنيس“ وهي البكتيريا المسببة لحب الشباب، والبكتيريا العقدية وهي البكتيريا الشائعة الموجودة في أفواهنا.

كما اكتشف فريق البحث، بقيادة عالم الأحياء جين كارلتون في جامعة نيويورك، آثار حمض نووي من الحيوانات الأليفة، ومن بكتيريا محددة ترتبط ببعض الأطعمة المعينة.

ولا يقتصر الأمر على ذلك فقط، حيث اكتشفت الدراسة أن 80% من الدولارات المفحوصة تحتوي على آثار الكوكايين، ومخدرات أخرى، بما فيها المورفين، والهيروين، والميثامفيتامين، والأمفيتامين، إلا أنها كانت أقل شيوعًا من الكوكايين.

ويعمل الباحثون على اكتشاف طرق لتنظيف الأموال، حيث يمكن وضع العملات القديمة في آلة تعرضها لثاني أكسيد الكربون بدرجة حرارة معينة وضغط معين لإزالة الزيوت والأوساخ التي خلفتها الأصابع البشرية.

ورغم أننا لا نعرف إلى أي مدى تسبب البكتيريا الموجودة بالمال بانتشار الأمراض، إلا أن الأطباء ينصحون بغسل اليدين بعد المعاملات النقدية، وعدم وضعها في الفم تحت أي ظرف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com