أورام سرطان البروستاتا تستجيب للعلاج الهرموني

أورام سرطان البروستاتا تستجيب للعلاج الهرموني

حذّر الدكتور عماد حمادة، أستاذ علاج الأورام بكلية طب “قصر العيني” بجامعة القاهرة في مصر، من أن أورام البروستاتا الخبيثة هي أحد الأورام التي تصيب الرجال بكثرة مع تقدم العمر، والتي تستجيب للعلاج الهرموني.

وأوصى الرجال فوق 50 عامًا بإجراء الفحص السنوي عن طريق دلائل الأورام PSA وفحص البروستاتا بالموجات الصوتية عن طريق الشرج.

وأكد في حوار مع “إرم نيوز” أن علاج سرطان البروستاتا من الممكن أن يتم عن طريق الاستئصال الجراحي أو العلاج الإشعاعي ثلاثي الأبعاد أو متغير الشدة وذلك في المراحل الأولى.

وتابع حمادة أن أورام البروستاتا تستجيب للعلاج الهرموني، ولذلك تتم إضافة هذا العلاج إلى الإشعاع في المراحل الأولى والمتقدمة، مشيرًا إلى أن المريض إذا اكتشف انتشار المرض في العظام فمن الممكن الاعتماد على العلاج الهرموني، حيث أن هرمون التستسترون هو المسؤول الأول عن تكاثر الخلايا.

وعن الجديد في علاج أورام البروستاتا غير المستجيبة للعلاج الهرموني، لفت إلى أن هناك الكثير من العقارات التي تعمل على الإنزيمات في دورة هرمون التستسترون وكذلك العلاج الكيماوي.

وفي المؤتمر السنوي الأمريكي 2014، نُشر بحث يفيد بفاعلية العلاج الكيميائي مع الهرموني في أورام البروستاتا المنتشرة، والعمل مستمر لإيجاد جدوى لهذه الطفرة العلمية في علاج مرضى الأورام، لذلك كنْ متفائلاً.