السكري يضاعف فرص الإصابة بالاكتئاب

السكري يضاعف فرص الإصابة بالاكتئاب

المصدر: مصطفى محمود- إرم نيوز

يعد الاكتئاب مرضا خطيرا قد يؤدي في بعض الأحيان إلى الانتحار، ويصيب 20% من السيدات و10% من الرجال، من الأشخاص العاديين مرة واحدة على الأقل خلال العمر، أما عند الأشخاص المصابين بمرض السكري فنجد أن هذه النسبة تتضاعف، وتتزايد نسبة حدوث الاكتئاب بتزايد درجة الإصابة بمضاعفات السكر وبالذات على العينين أو الأعصاب أو الكليتين أو الأوعية الدموية.

وقال الدكتور صفا رفعت، أستاذ الأمراض الباطنية والغدد الصماء والسكري، إن مرضى السكري المصابين بالاكتئاب هم أكثر عرضة للإصابة بأمراض الشرايين التاجية للقلب، فتحدث بينهم بنسبة 40% من حالات قصور الشرايين التاجية وجلطات القلب.

وأضاف لـ ”إرم نيوز“ أن من أعراض الاكتئاب الشعور بالحزن الدائم والتشاؤم مع الإحساس بفقدان الأمان وعدم الاهتمام بالهوايات والأنشطة التي طالما حازت على اهتمام المريض، والشعور بالإرهاق المزمن ونقص التركيز والذاكرة واضطرابات النوم عن طريق زيادة أو نقص عدد ساعات النوم، كما يلاحظ حدوث اضطرابات في الشهية على شكل فقدان الشهية أو زيادتها، والشعور بالقلق أو التوتر والأفكار التشاؤمية التي قد تصل إلى محاولات الانتحار في بعض الأحيان.

وتابع رفعت: ”النصيحة التي أقدمها لمرضى السكري المصابين بالاكتئاب هي الاهتمام بممارسة الرياضة حتى لو كانت المشي، ويفضل دائما ممارسة الرياضة وسط مجموعة من الأصدقاء، ومن المفيد الارتباط ببعض الأصدقاء أو أفراد العائلة والتحدث معهم لفترات طويلة، مع الاهتمام بممارسة هواية جديدة أو التنزه في الحدائق ومشاركة الأحاسيس مع الأشخاص المقربين، والاهتمام بالعمل التطوعي مثل الاشتراك في بعض الجمعيات التي تقدم خدمة للمرضى أو الأيتام“.

وأكد رفعت بأن ذلك يساعدهم على الاندماج في المجتمع ويحسن من حالتهم، حيث من المفضل اللجوء إلى التعايش مع الاكتئاب بدلاً من الإسراع بتناول الأدوية النفسية.

ودعا رفعت إلى الاهتمام بالأنشطة التي تؤدي إلى الشعور بالبهجة مثل الخروج للتسوق أو تناول الطعام مع الأصدقاء المقربين، كما أثبتت الأبحاث أن الصلاة وقراءة الكتب تؤدي إلى تحسن ملحوظ في الحالة المزاجية لمرضى الاكتئاب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com