كيف تستغل الصيام للإقلاع عن التدخين؟

كيف تستغل الصيام للإقلاع عن التدخين؟

المصدر: مصطفى محمود - إرم نيوز

يعتبر شهر رمضان الكريم فرصة للمدخنين للإقلاع عن تلك العادة السيئة، ولكن ذلك يحتاج إلى عزيمة وإرادة قوية تمكنهم من نبذ تلك العادة والابتعاد عنها.

وقال الدكتور نبيل الدبركي أستاذ الصدر ورئيس الجمعية المصرية للصدر إن آثار التدخين ضارة لجميع أعضاء الجسم، مثل الشرايين حيث تسبب لها التصلب، بالإضافة إلى ازدياد قابلية التجلط في الدم، والقلب والمخ والرئة، وكذلك الآثار السيئة على الجهاز العصبي، حيث يزيد من التوتر العصبي واضطراب النوم، فضلاً على رعشة في اليدين.

وأضاف لـ إرم نيوز أن التدخين يسبب أيضاً قلة التركيز، وهو خطير جدًا على الجهاز التنفسي، ويؤدي إلى زيادة نوبات الربو الشعبي وهو سبب رئيس في السدة الرئوية المزمنة، وهو مرض خطير يزحف في صمت، ولكن الإقلاع عن التدخين يبطئ مسيرة هذا المرض.

وشدد الدبركي على ضرورة الإقلاع عن التدخين لاسيما في شهر رمضان الكريم، لافتًا إلى أن سبب صعوبة ذلك يتمثل في ضعف الإرادة، حيث يصبح المدخن أسيراً لهذه العادة، لذلك لابد من اتخاذ قرار جدي وجريء، لأن في شهر رمضان يصوم المدخن حوالي 16 ساعة دون تدخين ما يمثل تربية لإرادته، كما أن الروحانيات تكون في أعلى مستوى وذلك يمهد لأخذ القرار بالإقلاع تمامًا عن التدخين.

عدد السجائر التي يستهلكها المدخن حتى نهاية رمضان بحسب الدبركي يتناقص في هدوء تام وسرية كاملة، لذلك يمكنه انقاص كل أسبوع سيجارة واحدة، فيجد نفسه أقلع تماماً عن تلك العادة بعد عدة أسابيع، ويستطيع الجسم التعود التدريجي على البعد عن النيكوتين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com