دراسة: القنب المُصنَع يساعد في علاج نوبات الصرع لدى الأطفال – إرم نيوز‬‎

دراسة: القنب المُصنَع يساعد في علاج نوبات الصرع لدى الأطفال

دراسة: القنب المُصنَع يساعد في علاج نوبات الصرع لدى الأطفال

المصدر: ساندرا ماهر - إرم نيوز

من الصعب جدًا التعامل مع الصرع لاسيما بالنسبة للمرضى الذين يعانون من حالة الصرع النادرة والمهددة للحياة، حيث إنه نادراً ما تقدم أدوية الصرع العادية حلولاً لتقليل النوبات الشديدة.

هذا أحد الأسباب التي جعلت الباحثين يشعرون بالارتياح عند ظهور نتائج دراسة تشير إلى أن القنب المُصنع يساعد على منع حدوث النوبات الشديدة لدى الأطفال المصابين بالصرع.

وبالإضافة لوجود احتمالية تغيير حياة الأطفال الذين يعانون من متلازمة درافيت، يساعد هذا الاكتشاف على تأكيد معتقدات الأطباء بشأن وجود منافع علاجية للقنب.

وقال الدكتور أورين ديفينسكي طبيب الأعصاب في مركز لانغون الطبي التابع لجامعة نيويورك وأحد الباحثين المشاركين في الدراسة ”لدينا الآن أدلة علمية قوية وأكيدة على أن القنب فعال في الحد من نوبات الصرع“.

وفي إطار الدراسة قام القنب فعلاً بتقليل النوبات لدى المرضى من 2 إلى 18 عامًا.

ووفقًا لـ“مؤسسة الصرع“ يعاني واحد من 20-40 ألف شخص من متلازمة درافيت والتي تظهر في الأطفال الأصحاء بعد عامهم الأول.

وقال الدكتور أورين إن هذا المرض الجيني يتميز بحدوث نوبات شديدة، وتأخير بالنمو ووجود مشاكل الكلام واللغة والسلوك ومشاكل بالحركة والتوازن.

كما أن هذا المرض يدمر كبد 20 % من الذين يعانون منه مع بلوغهم سن ال 20.

ومما لا شك فيه أن اكتشاف العلاج بالقنب المُصنع أمر ضخم لكنه لا يخلو من عيوبه، حيث اختبر 93 % من المشاركين في الدراسة بعض الآثار الجانبية مثل القيء والإسهال والإجهاد وحتى بعض المشاكل بالكبد.

وعلى الرغم من ذلك لم يعان 5٪ من المشاركين من نوبات الصرع طوال فترة الدراسة، ولا يُظهر القنب المصنع تأثيراً مخدراً مشابها لتأثير مادة القنب الرئيسة حيث يتم تناوله على هيئة زيت.

والمعروف أنه حتى الآن لم يتم إثبات فعالية أي دواء لعلاج متلازمة درافيت، ولكن نتائج الدراسة هي خطوة للأمام للمساعدة في اكتشاف علاج لذلك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com