دراسة.. تحديد 15 جينًا مسؤولًا عن أمراض القلب التاجية

دراسة.. تحديد 15 جينًا مسؤولًا عن أمراض القلب التاجية

المصدر: أبانوب سامي- إرم نيوز

كشفت دراسة حديثة عن الجينات التي تزيد خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية، وحدد باحثون في جامعة ”بنسلفانيا“ الأمريكية 15 جيناً خطراً قد تسهم في الإصابة بمرض الشريان التاجي، السبب الأول للوفاة في جميع أنحاء العالم، وفقاً لأحدث الإحصاءات.

ودرس الباحثون المتغيرات الوراثية لأكثر من 250 ألف مشارك، بما في ذلك أكثر من 88 ألف مريض يعانون من مرض الشريان التاجي.

ووجد الباحثون 15 جيناً جديداً من شأنها أن تساعد في التنبؤ بالمرض، ومن المثير للاهتمام أن هذه الجينات ارتبطت بالعديد من الوظائف التي تجري في الخلايا التي تشكل بطانة الأوعية الدموية.

وقال كبير الباحثين في الدراسة دانش صالحين، الأستاذ المساعد في علم الأوبئة والإحصاء الحيوي في جامعة بنسلفانيا: ”يظهر الأساس الوراثي القوي لمرض الشريان التاجي في الأسر ومع ذلك نحن لا نفهم تماماً هذا الأساس الجيني ولذلك أجرينا أكبر تحاليل جينية لأمراض الشريان التاجي حتى الآن بما في ذلك معلومات من الناس من أوروبا وأفريقيا وجنوب آسيا وشرق آسيا“.

وقد يعزز هذا الاكتشاف الأبحاث المستقبلية للوقاية من مرض الشريان التاجي من طريق الاستفادة من العلاج الذي يستهدف الخلايا في الأوعية الدموية التاجية بشكل أفضل، وقد تمكن الباحثون من تحقيق هذه النتيجة باستخدام تعدد أشكال ”النيوكليوتيدات“ المفردة (يدخل في بناء الحمض النووي).

ومكّنت هذه الطريقة العلماء من تحليل الجينات المختلفة من شخص لآخر، ولاحظوا أن الجينات المتعلقة بمرض الشريان التاجي تلعب دوراً في التصاق الخلايا والتخثر والالتهاب وكذلك تمييز خلايا العضلات الملساء.

وقال الدكتور صالحين: ”في الخطوة التالية نهدف إلى تحديد الآليات البيولوجية الدقيقة في هذه الجينات المتكشفة والتي تؤدي إلى تطوير مرض الشريان التاجي إن زيادة فهم مثل هذه المسارات الجينية يمكن أن يؤدي في نهاية المطاف إلى تطوير علاجات جديدة لمرض الشريان التاجي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com