لهذا السبب تشعر بالانتفاخ

لهذا السبب تشعر بالانتفاخ

المصدر: محمود صالح– إرم نيوز

في السنوات الأخيرة أصبح نمط الحياة الخالي من المركب البروتيني الغلوتين واحدًا من أكبر الاتجاهات الصحية في العالم.

فبالإضافة إلى نظام الغذاء الخالي من السكر والبعد عن اللحوم وتناول الخضروات والنباتات ارتفع عدد الناس الذين يفضلون تناول الطعام الخالي من الغلوتين بشكل كبير.

وفي المملكة المتحدة واحد من كل 100 شخص يعاني من أمراض الاضطرابات الهضمية بسبب مادة الغلوتين وهناك حوالي500,000 شخص لا يزالون غير مشخصين.

وبما أن هذا الأسبوع هو أسبوع الوعي بالاضطرابات الهضمية فإن واحدًا من أكبر علامات المرض هو الانتفاخ المستمر.

وقد يؤدي الانتفاخ إلى شعور بامتلاء وضيق البطن ويمكن أن ينتج عنه شعور بعدم الراحة والألم.

وفي حين أن هذا يمكن أن يكون بسبب الأطعمة التي تسبب غازات في الأمعاء فإنه يمكن أيضًا أن يكون علامة على عدم تحمل الغلوتين أو مرض الاضطرابات الهضمية.

الفرق الرئيس بين الاثنين أن مرض الاضطرابات الهضمية هو حالة المناعة الذاتية الناجمة عن عدم تحمل الغلوتين والناس المعرضة للغلوتين يمكن للجهاز المناعي لديهم أن يهاجم أنسجة الجسم الصحية.

والناس الذين يعانون من عدم تحمل الغلوتين يواجهون أعراضًا مماثلة ولكن لا يحدث هجوم على الجهاز المناعي.

وكلتا الحالتين تشير إلى الانتفاخ كأحد الأعراض الرئيسة.

وقال خبير الجهاز الهضمي البروفيسور ديفيد ساندرز: ”إن الأعراض بما في ذلك الانتفاخ والقيء والصداع والطفح الجلدي وألم المفاصل والتعب يمكن أن تصاحب الاضطرابات الناتجة عن الغلوتين مثل مرض الاضطرابات الهضمية أو عدم تحمل الغلوتين“.

وأفضل شيء هو زيارة الطبيب العام الذي سيجري اختبار الدم لمرض الاضطرابات الهضمية، ومعرفة ما إذا كان المريض لا يتحمل الغلوتين.

وقالت الطبيبة كاتي كينيدي: ”إذا كانت النتائج إيجابية فمن الممكن اتباع نظام غذائي خال من الغلوتين وليس هناك سبب يمنع نظام الغذاء الخالي من الغلوتين أن يكون سهلاً وصحيًا“.

وأضافت: ”تأكد من تناول وجبات الطعام النشوية الخالية من الغلوتين (بما في ذلك البطاطس والأرز والخبز الخالي من الغلوتين والمعكرونة)، وكذلك الأطعمة الغنية بالبروتينات قليلة الدهون مثل اللحوم الخالية من الدهون والأسماك والدواجن والبيض والبقول وكذلك احرص على تناول الفاكهة والخضار يوميًا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com