اختبار قد يحميك من مضاعفات داء السكري من النوع الثاني

اختبار قد يحميك من مضاعفات داء السكري من النوع الثاني

المصدر: أبانوب سامي - إرم نيوز

تؤدي الحالة المرضية من النوع الثاني للسكري والتي تسببها السُّمنة عادة، إلى مضاعفات صحية خطيرة، بما في ذلك الفشل الكلوي والعمى وبتر الأطراف.

والمعروف أن المرضى الذين يعانون من مرض السكري أكثر عرضة لخطر الإصابة بالمشاكل في أقدامهم، وذلك بسبب الأضرار التي تسببها السكريات في الدم، وقد يؤدي هذا إلى البتر نتيجة تقرح القدم.

وأشارت جمعية مرض السكري في المملكة المتحدة إلى إمكانية تجنب تلك المضاعفات الخطيرة باختبار بسيط، ينطوي على لمس 6 من أصابع القدمين بخفة، أي 3 أصابع من كل قدم، لمعرفة ما إذا كانت الأصابع مصابة بالخدر وتكون اللمسة رقيقة كلمسة الريشة.

وأضافت الجمعية أن الألم الناتج عن حرق أو جرح يدفع المرضى أحياناً لاتخاذ إجراءات فورية للعلاج، ولكن إذا كان الإحساس ضعيفاً قد لا يدركون حدوث أضرار طفيفة تسبب العدوى والتسمم إذا لم تُعالج.

ويسهم هذا الاختبار بتوعية المرضى بحالة الأصابع الحسية لكي يتمكن المريض من اعتماد الفحص البصري الدوري لقدميه في حالة الإصابة بالخدر.

ويمكن أن يتسبب الخدش في عدوى و“غرغرينا“ تتطلب البتر لدى مرضى السكري، كما أنه من الضروري الخضوع للفحص الطبي الروتيني كل عام، حتى يتمكن الطبيب من رصد أي التهاب أو إصابة قبل تدهور الحالة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com