ما خطورة تناول ”الفشار“ على مرضى السكري؟

ما خطورة تناول ”الفشار“ على مرضى السكري؟

المصدر: أبانوب سامي- إرم نيوز

يمكن أن يكون الفشار وجبة خفيفة صحية لمعظم الناس، ولكن هذا يتوقف على طريقة إعداده، فبسبب احتوائه على القليل من السعرات الحرارية ونسبة ألياف عالية، كثير ما يلجأ إليه متبعو حمية التنحيف.

إلا أن الأمر يختلف بالنسبة لمرضى السكري، حيث يمكن للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري تناول الفشار، لكنهم يحتاجون إلى اختيار النوع وطريقة الإعداد والكمية المتناولة بعناية بسبب احتواء الفشار على نسبة عالية من الكربوهيدرات.

ومن الجدير بالذكر أن الفشار مليء بالفيتامينات والمعادن، فالوجبة الواحدة من الفشار تحتوي على عدد من الفيتامينات والمعادن، بما في ذلك فيتامين أ، وفيتامين هـ، وفيتامين ب 6، وحمض البانتوثنيك، وحمض الفوليك، والثيامين، والنياسين والريبوفلافين.

كما تحتوي وجبة الفشار أيضًا على الحديد وكميات ضئيلة من المنغنيز والكالسيوم والفوسفور والنحاس والماغنيسيوم والبوتاسيوم والزنك.

ما الذي تبحث عنه عند شراء الفشار؟

عندما يختار شخص مصاب بمرض السكري الفشار، يجب أن يقوم بالتسوق على أساس القيود الغذائية والتفضيل الشخصي.

وقد وجد الباحثون أن الفشار الصحي يباع في حاويات فضفاضة. ولا تحتوي هذه العبوات السائبة أو الزجاجات أو الحاويات على أي ملح إضافي أو زيت أو سكر أو أي مكونات أخرى ضارة بشكل عام للأشخاص المصابين بمرض السكري، ومن ثم يمكن للشخص اختيار طريقة الطهي التي تناسب احتياجاته ورغباته.

وبالنسبة لأولئك الذين يبحثون عن خيار أسرع للوجبات الخفيفة، قد يكون طهي الفشار في الميكروويف أفضل بديل. ولكن مع الفشار الجاهز، يجب على الأشخاص المصابين بمرض السكري تجنب المنتجات التي تحتوي على زبدة أو سكر إضافي.

فمن الأفضل أن تبحث عن أكياس تقدم زبدة خفيفة أو أكياس تحتوي على سعرات حرارية أقل.

كما يجب على الأشخاص المصابين بداء السكري تجنب أصناف فشار الذرة، حيث أن الحلاوة تأتي بإضافة السكر كما ينبغي تجنب الفشار المغطى بالكراميل أو الحلوى للسبب ذاته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com