دراسة تؤكد تقلص مخ المرأة أثناء الحمل.. ولكن هذه علامة جيدة

دراسة تؤكد تقلص مخ المرأة أثناء الحمل.. ولكن هذه علامة جيدة

المصدر: محمود صالح– إرم نيوز

إنه شيء رائع أن ترى الرابط العميق بين الأم وطفلها، وقد يكون ذلك بسبب تقلص مخ المرأة أثناء الحمل.

وأكدت دراسة نشرت حديثًا في مجلة طبيعة علم الأعصاب، أن النساء الحوامل يفقدن المادة الرمادية في مناطق الدماغ التي تتعامل مع مشاعر الناس والإشارات غير اللفظية.

ومع ذلك، فإن فقدان تلك المادة يجعل المخ أكثر كفاءة، ما يتيح تحسين قدرة الأم على تفسير احتياجات الأطفال والعواطف وبالتالي زيادة تعلق الأمهات بالأطفال.

ولم تحدد هذه الدراسة التي أجراها باحثون في هولندا وإسبانيا، ما إذا كانت تلك الآثار دائمة أم مؤقتة.

وخلال الدراسة، خضع مجموعة من الآباء والأمهات اللواتي يلدن لأول مرة، للتصوير بالرنين المغناطيسي قبل الحمل وبعد الولادة، وفي حين أن أدمغة الآباء ظلت دون تغيير، قال الباحثون إن التصوير المغناطيسي أظهر أن الأمهات فقدن المادة الرمادية.

وقالت إلزيلين هوكزيما، إحدى الباحثات في الدراسة وخبيرة المخ والأعصاب في جامعة ليدن في هولندا لشبكة سي إن إن: ”فقدان المادة الرمادية لا يعني بالضرورة فقدان الوظيفة، ففي بعض الأحيان الفقدان يعني العمل بكفاءة أكثر“.

وأضافت أن فقدان المادة الرمادية، يمكن أن يمثل تحول نقاط الاشتباك العصبي إلى شبكات عصبية أكثر كفاءة“.

فيما قال عالم آخر في علم الأعصاب، وهو روبرت فرومك من مركز لانغون الطبي بجامعة نيويورك: ”إن الفقدان يجعل الأمور أكثر تنظيمًا وتبسيطًا واتساقًا لإعداد الأمهات لعملية رعاية الأطفال المعقدة“.

وتابع: ”إن الأمومة هي من بين أكثر الأحداث تعقيدًا واضطرابًا للسلوكيات التي تعيشها المرأة في حياتها، وإن رعاية شخص آخر لا سيما إذا كان طفلًا صغيرًا لا يقدر على شيء يتطلب الكثير من العمل والكثير من اهتمام المرأة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة