باحثون يكشفون نتائج عسكية للعلاقة بين الملح وضغط الدم 

باحثون يكشفون نتائج عسكية للعلاقة بين الملح وضغط الدم 

المصدر: عمرو الزناتى- إرم نيوز

توصل باحثون في دراسة صدرت نتائجها مؤخرًا، إلى أن إزالة الملح من الأطعمة ليس لها أي تأثير في تقليل ضغط الدم لدى المصابين بمرض الضغط المرتفع، وأن تقليل أو انعدام الملح في الطعام لن يفيد المرضى.

ونصح خبراء المؤسسة الوطنية للخدمات الصحية في بريطانيا، بتناول 6 غرامات من الملح يوميًا على الأقل، أي ما يعادل 2.4 غرام من الصوديوم.

وأشارت الدراسة التي أجرتها جامعة ”بوسطن“ ونشرتها صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، إلى أن الأفراد الذين يستهلكون كميات أقل من الملح من غيرهم كانوا في الواقع يعانون من ارتفاع في ضغط الدم، ما دفع باتجاه تغيير الارتباط العام بين الملح وارتفاع ضغط الدم.

ورأى الباحثون، أن الخبراء الذين ينصحون بتقليل أو إزالة الملح من الطعام يتجاهلون حقيقة أن الملح يحتوي على هرمونات تسمح بتثبيت وخفض ضغط الدم المرتفع، في حين أن العديد من الناس الذين يعانون من أمراض القلب والذين يقللون من استخدام الملح والمواد المصنعة في نظامهم الغذائي لم يتخلصوا من ارتفاع ضغط الدم.

وخلصت الدراسة إلى أن من يعانون من ارتفاع ضغط الدم بعد تناول كميات من الأغذية المالحة تتكون لديهم حساسية تجاه الملح، وعلى العكس من ذلك فإن البوتاسيوم الموجود في الموز والبطاطا يمكن أن يساعد على التوازن أيضًا، جنبًا إلى جنب مع المغنيسيوم والكالسيوم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com