20 ألف إصابة بسرطان الكلى في بريطانيا.. تعرّف السبب

20 ألف إصابة بسرطان الكلى في بريطانيا.. تعرّف السبب

المصدر: أحمد نصار- إرم نيوز

تشير تقديرات مركز أبحاث السرطان في المملكة المتحدة إلى أن هناك ما يقرب من 20 ألف حالة إصابة بسرطان الكلى بسبب السمنة في إنجلترا خلال العِقد الماضي.

ويتوقع المركز أنه بحلول العام 2035 يمكن أن تزيد معدلات الإصابة بنسبة 26 %، ما يجعل سرطان الكلى أحد أنواع السرطان الأسرع انتشارًا في المملكة المتحدة.

وترتبط نسبة 24% من الحالات المصابة بسرطان الكلى بالوزن الزائد، بينما ترتبط نسبة 24% بالتدخين، وذلك وفقًا لما ذكرته صحيفة ”ديلي إكسبريس“ البريطانية.

وأظهرت الأبحاث أن السمنة ترتبط بنحو 13 نوعًا من السرطان بما في ذلك سرطان الكلى.

ولا يزال العلماء يحاولون كشف السبب المحدد وراء ارتباط السمنة وزيادة الوزن بسرطان الكلى، لكن هناك تفسيراً واحداً لذلك الارتباط ألا وهو الأنسولين.

فالأنسولين عبارة عن هرمون مهم لعملية هضم الكربوهيدرات والدهون، والكلى تساعد بمعالجة هذا الهرمون في الجسم.

ويمكن أن يؤدي الوزن الزائد إلى مقاومة الأنسولين ما يتسبب في ارتفاع مستوياته في الدم وتنقسم الخلايا بسرعة أكبر.

وفي حين أنه لا يمكن الوقاية من معظم حالات سرطان الكلى، إلا أن هناك بعض الخطوات التي يمكن للناس اتخاذها للحد من تطور المرض.

فبعض الأشياء البسيطة مثل اختيار مشروبات خالية من السكّر وتناول وجبات الطعام في نفس الوقت تقريبًا كل يوم والحرص على مشي 10 آلاف خطوة يوميًا يمكن أن تساعد في الحفاظ على وزن مثالي.

ولا يدرك العديد من الأشخاص أن أكثر العلامات وضوحًا على احتمالية الإصابة بسرطان الكلى أو المثانة هي: وجود دم في البول.

فوجود دم في البول يعتبر أحد الأعراض التي تظهر على نصف المصابين بسرطان المثانة وخُمس المصابين بسرطان الكلى.

وفي كل عام يتم تسجيل ما يقرب من 11900 حالة إصابة بسرطان الكلى في المملكة المتحدة، منهم 7400 رجل و4500 امرأة، ويقدر عدد حالات الوفاة الناتجة عن الإصابة بالمرض بنحو 4300 حالة.

وقال الدكتور جولي شارب رئيس المعلومات الصحية بمركز أبحاث السرطان في المملكة المتحدة: ”من المقلق أن يصل ارتفاع عدد الحالات المصابة بسرطان الكلى إلى هذا الحد وترتبط السمنة وزيادة الوزن بـ 13 نوعًا من السرطان بما في ذلك سرطان الكلى والذي أصبح أكثر شيوعًا الآن“.

وأضاف: ”على غرار التدخين، يمكن أن تتراكم الأضرار التي تلحق بالخلايا مع مرور الوقت، ما يزيد خطر الإصابة بالسرطان فالأضرار الناجمة عن الوزن الزائد تتراكم على مدى حياة الشخص ويمكن لإجراء بعض التغيرات الصغيرة المتعلقة بالطعام والشراب والنشاط البدني أن تساعد في الحفاظ على صحتك ووزنك لوقت طويل“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com