ما العلاقة بين مواعيد نوم الأطفال وسمنتهم؟

ما العلاقة بين مواعيد نوم الأطفال وسمنتهم؟

المصدر: أبانوب سامي - إرم نيوز

وجدت دراسة حديثة أن تناول وجبات الطعام في أوقات منتظمة ومشاهدة التلفاز لأقل من ساعة يوميًا يحافظ على الوزن الصحي، كما عثر الباحثون على صلة بين روتين الأطفال ومشاعرهم ووزنهم.

ووفقًا لصحيفة ”إكسبريس“ البريطانية، تُبين الدراسة أن نظام الأسرة الذي يشمل مواعيد النوم المنتظمة، ووقت الوجبات ومدة مشاهدة التلفاز، مرتبط بصحة الأطفال النفسية في سن ما قبل المدرسة، ويؤثر على فرص الإصابة بالبدانة في وقت لاحق.

وقالت الدكتورة سارة أندرسون كبيرة الباحثين المشاركين في الدراسة بجامعة ولاية ”أوهايو“ في الولايات المتحدة: ”توفر هذه الدراسة المزيد من الأدلة على أن الروتين يساهم في النمو الصحي للأطفال في سن ما قبل المدرسة، ويمكن أن يقلل من احتمال إصابة الأطفال بالسمنة المفرطة“.

ومن الجدير بالذكر أن هذه الدراسة هي الأولى من نوعها، حيث تدرس الروابط بين روتين الطفولة المبكرة والتنظيم الذاتي وزيادة الوزن في سن ما قبل سن المراهقة.

وقام الباحثون بتقييم ثلاثة أنواع من الروتين المنزلي عندما كان الأطفال يبلغون من العمر ثلاث سنوات: تنظيم ميعاد النوم، وتنظيم وقت تناول الطعام، وما إذا كان الآباء يحدون من مشاهدة التلفزيون لمدة ساعة أو أقل يوميًا.

ومن ثم قارنوا بين تقارير الآباء الذين قاموا بتنظيم حياة أطفالهم، والذين اعتمدوا التنظيم الذاتي للأطفال في نفس السن.

وأخيرًا، قاموا بالتحقيق في كيفية عمل الروتين والتنظيم الذاتي معًا للتأثير على السمنة في سن الحادية عشرة.

وشملت الدراسة 10.955 من الأطفال الذين شاركوا في دراسة ”ميلنيوم كوهورت“، وهي دراسة طويلة المدى لمجموعة متنوعة من الأطفال الذين ولدوا في المملكة المتحدة من سبتمبر 2000 إلى يناير 2002.

ووجدت الدراسة أن اعتماد روتين في النوم وتناول الوجبات ومشاهدة ساعة واحدة من التلفاز يساعد على حماية الأطفال من الاختلال العاطفي الذي يجعلهم أكثر عرضة للسمنة في وقت لاحق.

لكن الدكتورة ”أندرسون“ قالت إن الضغوط الأسرية المتنافسة مثل جداول عمل الآباء لا تسمح دائمًا باعتماد روتين منتظم، وأضافت: ”كمجتمع، يجب أن ننظر فيما يمكننا القيام به لمنح الآباء فرصة التفاعل مع أطفالهم بطرق تدعم صحة أطفالهم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com