تعرّف على العصير الذي يعزز أداء الدماغ قبل ممارسة الرياضة

تعرّف على العصير الذي يعزز أداء الدماغ قبل ممارسة الرياضة

المصدر: أبانوب سامي- إرم نيوز

وجدت مجموعة من الباحثين أن النشاط البدني يمكن أن تكون له آثار إيجابية على الدماغ، خاصة مع تقدم السن، وقد وجدت أبحاث جديدة أنه قد يكون من الممكن تعزيز هذه الآثار ببساطة عن طريق شرب عصير الشمندر قبل ممارسة التمارين.

واكتشف الباحثون أن كبار السن الذين تناولوا عصير الشمندر قبل الانخراط في ممارسة الرياضة لديهم قدرة عصبية أقوى في المناطق المرتبطة بالحركة في الدماغ، مقارنة بالبالغين الذين لم يشربوا عصير الشمندر قبل ممارسة الرياضة.

ويقول فريق البحث الذي يرأسه الدكتور جاك ريجيسكي من قسم علوم الصحة والتمارين في جامعة ”ويك فوريست“ في ونستون سالم بنيويورك: إن النشاط العصبي في أدمغة البالغين الذين شربوا عصير الشمندر كان مشابهًا للبالغين الأصغر سنًا.

والشمندر أو ”البنجر“ هو خضار جذري معروف بعصيره الأرجواني البراق، وفي السنوات الأخيرة، اكتسب شعبية كبيرة لفوائده الصحية، التي تشمل خفض ضغط الدم وزيادة الأداء أثناء ممارسة التمارين الرياضية.

وتعود هذه الفوائد إلى احتواء الشمندر على مستوى عالٍ من النترات، فعند استهلاكه، يتم تحويل النترات إلى أكسيد النيتريك، الذي أظهرت الدراسات أنه يخفض ضغط الدم ويعمل على زيادة تدفق الدم إلى الدماغ.

عصير الشمندر يساعد على تعزيز القشرة الحركية الجسدية في الدماغ

تضمنت الدراسة 26 مشاركًا يبلغون من العمر 55 عامًا فما فوق، والذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم، كما لم يقم أي من المشاركين بممارسة التمارين الرياضية بانتظام، بل كانوا يتعاطون عقارًا أو اثنين للمساعدة على خفض ضغط الدم.

وطُلب من جميع المشاركين ممارسة التمارين المكثفة بشكل معتدل لمدة 50 دقيقة 3 مرات في الأسبوع، وقبل ساعة واحدة من كل جولة تمارين، استهلك نصف المشاركين مكملات عصير الشمندر التي تحتوي على 560 مللغرام من النترات، بينما استهلك النصف الآخر عصيرًا وهميًا خاليًا من النترات.

في نهاية الـ 6 أسابيع، وجد الفريق أن الأشخاص الذين تناولوا مكملات عصير الشمندر قبل ممارسة التمارين أظهروا قدرة حركية في منطقة الدماغ التي تساعد على التحكم في حركة الجسم، أقوى مقارنة بالمشاركين الذين تناولوا الدواء الوهمي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com