دراسة: ألعاب الكمبيوتر تساعد على تخفيف أعراض الشلل الرعاش

دراسة: ألعاب الكمبيوتر تساعد على تخفيف أعراض الشلل الرعاش

المصدر: شوقي عبدالعزيز- إرم نيوز

توصلت دراسة أجراها باحثون بريطانيون في علم الأعصاب إلى أن ألعاب الكمبيوتر مثل ماينكرافت وتتريس يمكن أن تساعد في تخفيف أعراض مرض الشلل الرعاش ”مرض باركنسون“.

وذكرت صحيفة ”اكسبرس“ البريطانية أن العلماء يبحثون في تأثير استخدام الشاشات التي تعمل باللمس على الجزء من الدماغ المتحكم في الحركة لدى الأشخاص الذين يعانون من مرض باركنسون.

ويمكن أن تساعد ألعاب مثل تتريس، التي تتطلب استخدام التصور العقلي لإعادة ترتيب الأشكال لتتناسب مع الفراغ المادي، في تنشيط إحدى المناطق الضعيفة في الدماغ المصابة بمرض باركنسون وتحسين وظيفة الحركة.

وقال الدكتور تشارلز ليك، أستاذ علم الأعصاب الإدراكي في كلية علم النفس بجامعة بانجور إن الدراسة الأولية أظهرت أدلة على أن مرضى باركنسون كانوا قادرين على التحرك بشكل أسرع وبدء الحركة بسهولة أكبر بعد فترة من ”التحفيز الإدراكي“ على ألعاب الكمبيوتر.

وتلقى الباحثون الآن مبلغ 33 ألف جنيه استرليني لتمويل دراسة ثانية شملت 60 شخصا يعانون من مرض باركنسون والتي تهدف إلى التعرف على الفوائد المحتملة من التدخل باستخدام الحاسوب بمزيد من التفصيل.

وقال البروفسور ليك: ”لقد ولد هذا المشروع من البحوث التي استخدمت تقنيات التصوير الدماغي لدراسة كيفية انخراط الأجزاء المختلفة للدماغ في التحكم في حركاتنا وفي غيرها من وظائف الدماغ“.

وأضاف: ”وجدنا أن منطقة في الدماغ تسمى SMA أصبحت نشطة جدًا عندما طُلب من المرضى أداء مهام معينة على جهاز الكمبيوتر وتلعب هذه المنطقة دوراً رئيسًا في التفكير المكاني للدماغ وتساعدنا على التحكم في حركتنا ونحن نأمل من خلال تأدية المرضى بعض المهام البسيطة على أجهزة الكمبيوتر أن نتمكن من تحفيز أجزاء الدماغ المصابة بهذا المرض“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة