تخلص من ارتفاع ضغط الدم بإدخال هذا المكون إلى نظامك الغذائي

تخلص من ارتفاع ضغط الدم بإدخال هذا المكون إلى نظامك الغذائي

المصدر: ساندرا ماهر- إرم نيوز

تزداد نسبة الإصابة بارتفاع ضغط الدم في المناطق الغربية مثل المملكة المتحدة، حيث يأكل الناس هناك مستويات عالية من الصوديوم (الملح) الموجود في الأغذية المصنعة، على عكس من يأكلون الأغذية الطبيعية التي تحتوي على نسبة أعلى من البوتاسيوم.

ومع ذلك، تُظهر الدراسات السكانية وجود علاقة بين ”البوتاسيوم الغذائي وانخفاض ضغط الدم“، بغض النظر عن استهلاك الصوديوم.

ووفقاً لصحيفة إكسبريس البريطانية، يدعي العلماء أنه يمكن أن تكون الأطعمة التي تحتوي على البوتاسيوم علاجاً لارتفاع ضغط الدم.

ويقول خبير التغذية نات هاويس: ”البوتاسيوم والكالسيوم لهما دور هام في تنظيم ارتفاع ضغط الدم، فالموز والفاصوليا والعنب والزبيب والخضروات الورقية والليمون والعدس والمكسرات والبرتقال والبطاطس مع قشرها وبذور عباد الشمس والتوفو والحبوب الكاملة، كلها مصادر غنية بالبوتاسيوم كما أن التين أيضاً غني بالبوتاسيوم والألياف التي تساعد على استقرار ضغط الدم“.

وقالت أليسيا ماكدونو، أستاذة علم الأعصاب والخلية في كلية ”كيك“ للطب بجامعة كاليفورنيا الجنوبية: ”إن تقليل تناول الصوديوم يُعد وسيلة راسخة لخفض ضغط الدم، ولكن الأدلة تشير إلى أن زيادة البوتاسيوم الغذائي قد يكون له نفس القدر من التأثير على ارتفاع ضغط الدم“.

وأوضحت: أنه ”عندما تكون نسبة البوتاسيوم الغذائي مرتفعة، تفرز الكلى المزيد من الملح والماء ما يزيد من إفراز البوتاسيوم مثل تناول مدر للبول“.

ووجدت الدراسة، أن الجسم يستخدم الصوديوم للسيطرة على مستويات البوتاسيوم في الدم.

وتابعت الدكتورة: ”عندما يكون البوتاسيوم الغذائي منخفضاً يعمل الصوديوم على الحد من نسبة البوتاسيوم المرتفعة ما يشبه تناول نسبة صوديوم أعلى“.

وتؤكد نتائج الدراسة، أن تناول نسبة بوتاسيوم مرتفعة تشبه أخذ مدر للبول دون تأثيرات جانبية، كما تُعتبر مدرات البول الثيازيدية علاجاً شائعاً لارتفاع ضغط الدم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com