هل تعاني من السكري؟ حاربه بمواجهة أعراضه

هل تعاني من السكري؟ حاربه بمواجهة أعراضه
After the blood sugar check, it may be time for a diabetes medicine whose price has jumped.

المصدر: أحمد نصار - إرم نيوز

السكّري يعتبر أحد الأمراض الخطيرة التي تبدأ تدريجيًا وغالبًا ما تصيب الإنسان في مراحل عمره المتقدمّة، وليس من الضروري أن تكون أعراضه واضحة لأن العديد من الأشخاص المصابين بالسكّري لا يكتشفون إصابتهم بالمرض إلا بعد سنوات.

ووفقًا لما ذكرته صحيفة اكسبرس البريطانية، فإن هناك 4500 شخص يتم تشخيصهم أسبوعيًا بالإصابة بالنوع الثاني من السكّري في بريطانيا وحدها.

ومع ذلك يحذّر الخبراء من أن هناك آلاف الأشخاص مصابون بالنوع الثاني من السكّري لكن لم يتم اكتشاف المرض لديهم بعد.

وقد يؤدي عدم اكتشاف مرض السكّري إلى مشكلات أخرى مثل العمى أو الفشل الكلوي أو حتى بتر الأطراف.

وفيما يلي أهم أعراض مرض السكّري للنوعين الأول والثاني:

1- التبوّل أكثر من المعتاد وخاصة أثناء الليل.

قد تؤدي زيادة نسبة الجلوكوز في الدم إلى الإفراط في التبول لأن ذلك الأمر يتعارض مع قدرة الكلى على تركيز البول.

2- الشعور الدائم بالعطش.

نظرا لأن الكلى تحتاج إلى العمل بشكل أكبر لدى الأشخاص المصابين بالنوع الثاني من السكّري فإنهم يشعرون بالعطش دائمًا.

وبحسب موقع مرض السكّري البريطاني: ”إذا كنت تشعر بالعطش طوال الوقت أو أكثر من المعتاد ويستمر هذا الشعور حتى بعد أن تشرب فإن ذلك قد يعتبر علامة على وجود مشكلة في جسدك وقد تكون مصابًا بمرض السكّري“.

3- الشعور بالتعب والإرهاق.

الشعور بالتعب قد يكون أحد أعراض العديد من الأمراض لكنه يمكن أن يحدث للأشخاص الذين يعانون من انخفاض نسبة السكر في الدم.

4- الشعور بالحكّة حول القضيب أو المهبل.

مرض القلاع أو عدوى الخميرة يمكنها إصابة المناطق الدافئة والرطبة في جسم الإنسان مثل المهبل أو القضيب أو الفم ومناطق معينة أخرى من الجلد.

5- التئام الجروح ببطء.

يمكن أن يؤثر مرض السكّري على الجهاز المناعي ما يجعل المريض أكثر عرضة للعدوى، وتتسبب زيادة نسبة السكّر في الدم في تصلّب الشرايين وضيق الأوعية الدموية ما يؤثر على التئام الجروح.

6- عدم وضوح الرؤية.

تحدث مشكلات الرؤية المتعلقة بالسكّري عندما يتم ترك مستويات السكّر في الدم دون علاج، وأحد مشكلات العين المتعلّقة بالسكّري هي اعتلال الشبكية والتي قد تحدث نتيجة ارتفاع ضغط الدم المرتبط بالسكّري.

7- الوزن.

كون الشخص بدينا يمكن أن يعرضه للإصابة بالنوع الثاني من مرض السكّري لأن السمنة تشكّل حملًا زائدًا على قدرة الجسم على التحكم بمستويات السكّر في الدم.

بينما إذا لم يتم اكتشاف النوع الأول من مرض السكّري لدى أحد الأشخاص فإنه يتسبب في فقدانه للوزن بشكل ملحوظ.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com