عشر وصفات طبية عرفها العرب منذ زمن بعيد

عشر وصفات طبية عرفها العرب منذ زمن بعيد

المصدر: إرم نيوز- حنين الوعري

تعتبر البيئة العربية إلى حد كبير صيدلية خاصة، لاحتوائها على علاجات محلية ومنزلية لكثير من الأمراض، ففي الوقت الذي تم فيه دعم بعض هذه العلاجات من خلال دراسات علمية، كان الكثير منها بلا إثبات سوى فعاليتها الدوائية عبر التاريخ والثقافة الشعبية.

وتشتهر البيئة العربية بالطب الشعبي، الذي يتمثل في ”مجموعة من المعارف والمهارات والممارسات القائمة على الخبرات الأصيلة“ وقد استخدم كثيرا من الوصفات، واهتدى لكثير من التجارب الفعالة التي عليكم التفكير بها ومحاولة تجربتها، ومن هذه العلاجات:

الزعتر سيجعلك أكثر ذكاء

كان الآباء في المنطقة العربية يقنعون أطفالهم بأن تناول شطيرة من الزعتر ”ستُفتّح عقولهم“، وتساعدهم على التركيز أثناء الامتحانات، الأمر الذي علق في أذهان الكثيرين.

وتاريخيا كان وما يزال الزعتر مستخدماً لعلاج التهاب الشعب الهوائية والالتهابات الفطرية، فربما يكون صحيحاً أنه يزيدك ذكاءك ويفتح خلايا دماغك أيضاً!

 الأرز مع اللبن من أجل علاج الإسهال.

ثبت أن اتباع نمط BRAT الغذائي المكون من الموز والأرز وصلصة التفاح والخبز المحمص، باستطاعته مساعدة أولئك الذين يعانون من الإسهال الشديد.

أما عربيا فاعتدنا على إضافة اللبن إلى أي شيء نتناوله، وبذلك من المنطقي أن يكون الكشك أمر ينصح بتناوله دوماً عندما تشعر أنك مصاب بالإسهال لأنه مصنوع من اللبن المخمّر.

حبة البركة

الحبة السوداء المعروفة بأنها ”الحبة المباركة“، تأتي مع قائمة من الفوائد الصحية، ويعود استخدامها إلى زمن بعيد، ففي حديثٍ عن الرسول صلى الله عليه وسلم  قال إن ”في الحبة السوداء شفاء من كل داء إلا السأم“، كما ذُكرت الحبة السوداء في الموسوعة الطبية ”القانون في الطب“ للعالم ابن سينا.

وتعرف الحبة السوداء بفوائدها بالمساعدة في علاج مشاكل الجهاز التنفسي، بما في ذلك التهاب الشعب الهوائية والربو، كما تعرف أيضاً لخصائصها كمضاد حيوي، كما أنها تساعد في تخفيف بعض مشاكل الجهاز الهضمي.

الكراعين ستجعل الركبتين أكثر قوة.

إن كنت من محبي تناول الفوارغ والكُرَش، أي أمعاء ومعدة المواشي، إذا فلا شك أنك جرّبت أو سمعت بالكراعين والمعروفة أيضاً باسم ”أقدام الغنم“.

ووفقاً لصحيفة ”ذي غارديان“ البريطانية يعد ”نخاع العظم من أولى الأطعمة المفيدة التي عرفها البشر، وهي معروفة في العالم لكونها إحدى أفضل مصادر الكولاجين الطبيعي في العالم“.

لذلك إن كنت تعاني من ركب ضعيفة، فإن جدتك لم تكن مخطئة عندما كانت تصر على أن عليك تناول المزيد من الكراعين.

اشرب اليانسون

 إن كنت تعاني من صعوبة في النوم، فنبات اليانسون المعروف باسم ”أنيس“ باللغة الانجليزية، زرع لأول مرة في مصر وبلاد الشام ثم نقل في وقت لاحق إلى أوروبا لفوائده الطبية.

وكان يعتقد أن لليانسون قدرة على علاج تشنجات وآلام الحيض أيضاً.

الحليب يجعلك أطول قامةً.

إن كنت طفلاً قصيراً وكنت تقف دوماً في بداية الطابور المدرسي، إذا لا شك بأنك سمعت بـ“علاج الحليب“ أكثر من مرة.

وربما يشعرك أغلب أفراد الأسرة بالحزن أكثر عندما يقولون لك ”لو أنك استمعت لنصيحتي وشربت كأساً من الحليب يومياً، كنت لتكون أطول“.

ولم تثبت العلاقة بين استهلاك الحليب والطول علمياً، إلا أن بعض الدراسات تثبت أن ”الأطفال الذين يشربون ثلاث حصص أو أكثر من الحليب، بين عمر السنتين والأربع سنوات، يكونون أطول من أولئك الذين لم يشربوا هذه الكمية“.

الكبد النيئ يحارب فقر الدم.

هذه حقيقة مثبتة، مما يجعل العرب الذين يحبون تناول اللحوم النيئة محظوظين، فالكبد النيئ مغذ للغاية إن تم تناوله باعتدال.

 فهو يحتوي على فيتامينات أمثال فيتامين بـ12، الذي إذا نقصت مستوياته في الجسم يسبب فقر الدم، وفيتامين أ ومعادن النحاس وحمض الفوليك وفيتامين بـ2.

 كما أنه يحتوي على شكل من أشكال الحديد التي  يملك الجسم قدرة عالية على امتصاصه.

السماق يقضي على الغثيان.

السماق عادةً ما يوصف لتخفيف غثيان الصباح الذي تعاني منه النساء الحوامل، وهذا ليس مفاجئاً نظراً إلى أن هذا التابل استخدم في السابق كعلاج لستة أمراض مختلفة في العصور الوسطى.

وباستطاعة الطعم الحامض واللاسع للسماق، الحد من الغثيان للناس بشكل عام وليس فقط النساء الحوامل، لذا ينصح بتجربته.

المغلي للأمهات المرضعات

أغلبنا يدرك ”المغلي“، تلك الحلوى التقليدية التي تقدم كلما ولد طفل جديد في الأسرة ويصنع المغلي من مجموعة من التوابل أحدها الكراوية التي أثبت علمياً أنها تساعد في زيادة تدفق الحليب للأمهات المرضعات، اللاتي يعد إفرازهن للحليب غير كافٍ إلى حد ما.

عاشرا: الكركديه

نبات الكركديه الذي يعد من الفصيلة الخبازية، يستخدم غالباً لصنع الشاي الذي يعد وسيلة رائعة لتخفيف السعال وآلام الصدر والتهاب الحلق.

وفي بعض الأحيان يتم وضع النبات في مياه مغلية حتى تتمكن من استنشاق البخار لتخليص رئتيك من البلغم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com