علاج جديد يمنح الأمل لمرضى ”الزهايمر“

علاج جديد يمنح الأمل لمرضى ”الزهايمر“

المصدر: أحمد نصار – إرم نيوز

كشف خبراء بريطانيون، أخيرًا، النقاب عن تقنية علاج جديدة لمرضى الزهايمر، قد تمنحهم بصيص أمل جديد للشفاء من الداء الخطير.

ونقلت صحيفة ”إكسبريس“ البريطانية عن الخبراء قولهم إن التقنية الجديدة تقوم على ”استخدام القوة المغناطيسية لتحفيز خلايا الدماغ، والتي أثبتت فاعليتها أكثر من أي علاج آخر“.

وأكدوا أن هذا النهج العلاجي الجديد قد يمكّن مرضى الزهايمر من إعادة ممارسة حياتهم بشكل طبيعي، بما في ذلك ”حلّ الكلمات المتقاطعة“، والتفاعل بشكل أفضل مع أسرهم.

ويعتبر العلاج المغناطيسي بديلاً عن العلاج بالأدوية التقليدية، التي تتسبب بالعديد من الآثار الجانبية، ويأمل الخبراء أن تساعد هذه التقنية بتأخير تدهور حالة الدماغ.

وقامت مجموعة من العلماء في الولايات المتحدة وإسرائيل بالعمل على ابتكار هذه التقنية الجديدة التي تعمل على تعزيز قدرة الدماغ على التذكّر والتفكير باستخدام التحفيز الكهرومغناطيسي.

وخلال التجربة تحسّنت حالة ثلاث أرباع المرضى، بعد خضوعهم لثلاثة أسابيع من العلاج والذي تبلغ تكلفته 7500 دولار تقريبًا.

وقال مدير برنامج مرض الزهايمر واضطرابات الذاكرة بمعهد بارو للأعصاب في ولاية أريزونا الأمريكية، مروان صبّاغ: ”استجاب المرضى للعلاج بصورة فردية، حيث تمكّن بعضهم من التواصل والتفاعل بشكل أفضل مع عائلاتهم وتمكّن البعض الآخر من حلّ الكلمات المتقاطعة مرة أخرى أو استعادة القدرة على الرسم أو التمتع بحياة أفضل“.

ويأمل الكثيرون في المملكة المتحدة أن تتمكن هذه التقنية الجديدة، التي تم إدخالها للعيادات في العديد من المدن البريطانية، من مساعدة مئات الآلاف من مرضى الزهايمر على مواصلة حياتهم بشكل أفضل.

وتقول رئيسة قسم الأبحاث بمركز أبحاث الزهايمر في المملكة المتحدة، الدكتورة روزا سانشو: ”يتم إجراء التحفيز المغناطيسي للدماغ باعتباره وسيلة لتحسين نشاط الخلايا العصبية، لكنه لا يعالج التغيّرات الأساسية، التي تتسبب بموت تلك الخلايا بمرض الزهايمر، وعلى الرغم من ذلك فقد يتمكن هذا العلاج من إبطاء أو إيقاف الضرر الذي يحدث لخلايا دماغ المصابين بالمرض، ما يوفر لهم حياة أفضل“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com