الارتجاع لدى الأطفال.. الأسباب والأعراض والدواء

الارتجاع لدى الأطفال.. الأسباب والأعراض والدواء

المصدر: شوقي عبدالعزيز- إرم نيوز

يتقيأ معظم الأطفال الرضع يوميًا ويعرف هذا العمل بالارتجاع أو الارتجاع المعدي المريئي، وهو أمر طبيعي شائع في الأطفال الرضع ونادرًا ما يكون خطيراً.

ويحدث الارتجاع عند ارتداد حمض المعدة مرة أخرى إلى المريء.

وقد يحدث الارتجاع عند الرضع نتيجة العديد من الأسباب، مثل عدم تحمل الغذاء والتهاب المريء ومرض الارتجاع المعدي المريئي  GERD.

وتزيد الحالات الآتية من خطر الإصابة بارتجاع المريء فتق الحجاب الحاجز واضطرابات النمو العصبي والتليف الكيسي والصرع وعيوب المريء الخلقية والربو والولادة المبكرة والسمنة.

الأعراض

يعاني الأطفال المصابون بالارتجاع المعدي من فقدان الوزن ورفض الرضاعة والشعور بالتهيج والانفعال بعد تناول الطعام وصعوبة البلع أو ألم عند البلع والقيء بشكل متكرر وألم في المعدة أو الصدر أو مناطق أخرى في البطن والسعال لفترة طويلة أو بحة في الصوت والربو وتكرار التهاب الحنجرة أو الرئة أو الجيوب الأنفية أو التهاب الأذن الوسطى.

ولا يستطيع الرضع التعبير عن مكان الألم الذي يشعرون به، ولكن قد تظهر عليهم علامات الضيق وكثرة البكاء واضطرابات النوم وانخفاض الشهية.

وإذا بدت على الطفل أعراض مرض ارتجاع المريء  GERD فمن المهم استشارة الطبيب.

الدواء

معظم حالات الارتجاع تحدث في العام الأول من عمر الطفل ولا تحتاج للعلاج. ويعد الارتجاع أقل حدوثا وأقل حدة في حالة الرضاعة الطبيعية.

وإجراء التغييرات التالية قد يساعد على علاج الارتجاع لدى الأطفال في حالة الرضاعة غير الطبيعية:

1. تقليل كمية التغذية والتغذية بكميات صغيرة بشكل متكرر والتوقف عن التغذية للسماح بالتجشؤ.

2. في حالة الرضاعة الطبيعية فإن إزالة الأطعمة المناعية – مثل حليب البقر والبيض- من غذاء الأم قد يعالج الأعراض.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com