اكتشاف جديد يغير نظرة العلماء للمضادات الحيوية  – إرم نيوز‬‎

اكتشاف جديد يغير نظرة العلماء للمضادات الحيوية 

اكتشاف جديد يغير نظرة العلماء للمضادات الحيوية 

المصدر: رموز النخال - إرم نيوز

نجح باحثون في التوصل إلى كيفية أداء مضادات الجراثيم عند نسفها للجراثيم القاتلة داخل جسم الإنسان، إذ فنّدت نتائج دراستهم ما كان يُعتقد سابقًا حول الأدوية المقاومة للبكتيريا، والتي كانت تقول إن المضادات الحيوية لها مفاتيح تناسب أقفال على سطح البكتيريا، وعندما لا تناسبها تسقط ويعد المفتاح غير صالح.

لكنَّ الباحثين من جامعة كوليدج في لندن، وجدوا أن المضادات الحيوية يمكنها تدمير البكتيريا إذا كانت قوية القفل، عن طريق دفع باب الجراثيم القاتلة بقوة شديدة والقضاء عليها.

وقال قائد الفريق البحثي الطبيب جوزيف نديرا: إن النتائج أظهرت بعض مضادات الجراثيم قوية جدًا ومزقت الباب وقتلت البكتيريا على الفور.

واستخدم الباحثون أجهزة حساسة لقياس قوة أربعة مضادات حيوية مختلفة تُمارس على الخلايا البكتيرية، ومن بينها ”وفانكومايسين“ الذي يُصنف كمضاد حيوي قوي ويستخدم كعلاج فتاك للجرثومة، ومضاد الجراثيم أوريتافانسين وهو نسخة معدلة من فانكومايسين ويُستخدم ضد الالتهابات الجلدية المعقدة.

ووجد الباحثون أن أوريتافانسين ضغط في مقاومة البكتيريا مع قوة 11000 مرة، مُقارنة مع فانكومايسين على الرغم من وجود نفس ”المفاتيح“.

وأضاف نديرا في تصريحات لمجلة ”Scientific Reports “ : ”أن أوريتافانسين هو مضاد حيوي سريع المفعول حيث يفرز قوات مسيلة للدموع لثقب البكتيريا وتمزيقها وقتلها خلال 15 دقيقة، في حين فانكومايسين يأخذ من ستة إلى 24 ساعة“.

ويرى الباحثون أن هذا الاكتشاف من شأنه أن يساعدهم ليس فقط في تصميم المضادات الحيوية الجديدة ولكن أيضًا في تعديل المضادات الموجودة، وخلق جيل جديد من مضادات الجراثيم التي تُشكل تهديدًا كارثيًا على حياة المرضى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com