دراسة طبية تكشف العلاقة بين الولادة المبكرة وبكتيريا المهبل وعنق الرحم

دراسة طبية تكشف العلاقة بين الولادة المبكرة وبكتيريا المهبل وعنق الرحم
The pregnant woman who has an examination

المصدر: أبانوب سامي- إرم نيوز

كشفت دراسة جديدة، أن البكتيريا الموجودة في عنق الرحم والمهبل، ترتبط بشكل كبير بخطر الولادة المبكرة، مشيرة إلى أنه بمزيد من البحث قد يؤدي الاكتشاف إلى علاجات تعزز البكتيريا المفيدة أو الحد من البكتيريا الضارة، التي تزيد من خطر الولادة المبكرة.

وبحسب صحيفة ”ميدكال نيوز توداي“، فإن الولادة المبكرة، هي تلك التي تحدث قبل الأسبوع الـ37 من الحمل، وهي السبب الرئيس للوفاة في العالم بين الأطفال دون سن 5 سنوات.

وفي العام 2015 كان معدل الولادة المبكرة حوالي 10% من مجموع المواليد في الولايات المتحدة.

وقد انخفضت معدلات الولادة المبكرة في الولايات المتحدة بين عامي 2007 و2014، ويرجع ذلك جزئياً إلى انخفاض عدد حالات إنجاب المراهقات والأمهات صغيرة السن.

ولكن في الآونة الأخيرة، بدأت معدلات الولادة المبكرة في الارتفاع مرة أخرى، وقد فسر ذلك ”مايكل إلوفيتز“ أستاذ أمراض النساء والتوليد في بيرلمان والمؤلف الرئيس للدراسة: ”للمرة الأولى منذ 8 سنوات ارتفع عدد حالات الولادة المبكرة في الولايات المتحدة في العام 2016، وللأسف هناك أسباب كامنة وراء هذه الحالة، ولكن الأطباء ما زالوا يجهلونها“.

ومع ذلك هناك أدلة متزايدة، تشير إلى أن التغيرات في البكتيريا أو الجراثيم التي تعيش في أجسامنا قد تلعب دوراً هاما في الصحة والمرض.

وفي الدراسة فحص الباحثون، عينات الجراثيم المهبلية من 1500 امرأة في ثلاث مراحل مختلفة من الحمل، ووجد الفريق أن خطر الولادة المبكرة يتأثر بأنواع معينة من البكتيريا، وعلى وجه الخصوص يرتبط ارتفاع مستويات بكتيريا بيفيدوباكتيريوم والأسيدوفيلس بانخفاض خطر الولادة المبكرة، بينما يرتبط ارتفاع مستويات البكتيريا اللاهوائية بزيادة خطر الولادة المبكرة.

وأكد الفريق صحة النتائج في التحليل الثاني، الذي فحص عينات تم جمعها من 616 امرأة بين الأسابيع 22-32 من الحمل.

ويقول البروفيسور مايكل، إن هذه الدراسة مميزة، لأن معظم الدراسات الأخرى اقتصرت على التحقيق في بكتيريا الرحم فقط، وقد أعرب هو و فريقه عن الحاجة لمزيد من البحوث لتأكيد النتائج التي توصلوا إليها والبدء في التحقيق، فيما إذا كانت أفضل وسيلة فعالة لمنع الولادة المبكرة هي استهداف البكتيريا الضارة أو زيادة البكتيريا المفيدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com