مرضى السكري من النوع الأول يحتاجون إلى ممارسة التمارين بحذر – إرم نيوز‬‎

مرضى السكري من النوع الأول يحتاجون إلى ممارسة التمارين بحذر

مرضى السكري من النوع الأول يحتاجون إلى ممارسة التمارين بحذر

المصدر: أحمد نصار - إرم نيوز

أكدت مجموعة من الباحثين أن الحفاظ على نظام تمرينات رياضية جيد، قد يكون أمراً خطيراً بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من النوع الأول من مرض السكري، وذلك لأن ممارسة هؤلاء الأشخاص للرياضة قد تؤدي إلى اضطراب نسبة السكر في الدم، وهو الأمر الذي يشكل خطورة على صحتهم.

وقال مايكل ريدل، الأستاذ بجامعة يورك الكندية ”إن مرضى السكري من النوع الأول ينبغي عليهم مراقبة مستويات السكر في دمهم قبل وأثناء وبعد ممارسة الرياضة“.

وذكرت صحيفة ”ذا تايمز أوف إنديا“ الهندية ”أن ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم تساعد الأشخاص الذين يعانون من مرض السكّري على ضبط نسبة الدهون في الدم وتحقيق اللياقة البدنية المطلوبة“.

وأضاف ريدل بأن الخوف من نقص نسبة السكر في الدم أو فقدان السيطرة على هذه النسبة يعد أحد العوائق التي تحول بين مرضى السكريّ من النوع الأول وبين ممارسة الرياضة.

وفي الدراسة التي نُشرت في مجلة ”لانسيت للسكري والغدد الصماء“ قام فريق خبراء مكون من 21 خبيراً بإعداد مجموعة من المبادئ التوجيهية والتي يمكنها مساعدة مرضى السكري على ممارسة الرياضة بأمان وفاعلية عن طريق تحديد الجرعات الغذائية وجرعات الأنسولين الضرورية لتجنب حدوث تقلبات نسبة السكر في الدم المرتبطة بممارسة التمرينات الرياضية.

وينبغي على مرضى السكري أن يحافظوا على وزن صحي لجسمهم وأن يحرصوا على تحقيق الحد الأدنى من النشاط وهو 150 دقيقة من التمرينات المتوسطة في الأسبوع.

وأشار الباحثون إلى أن الفهم الجيد لطريقة عمل وظائف الجسم المختلفة أثناء ممارسة الرياضة والتغيرات التي يمكن أن تُحدثها تلك التمارين في نسبة السكر بالدم، سيضمن السيطرة الكاملة على هذه النسبة أثناء ممارسة مرضى السكّري للتمرينات الرياضية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com