التعرض المفرط للضوء الصناعي ليلًا يزيد خطر الإصابة بالسكري

التعرض المفرط للضوء الصناعي ليلًا يزيد خطر الإصابة بالسكري

ربط باحثون بين التعرض المفرط للضوء الصناعي ليلًا وزيادة خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.

 وكشفت دراسة صينية حديثة أن الأشخاص الذين يعيشون في المناطق ذات الإضاءة الصناعية العالية، لديهم مستويات أعلى من السكر في الدم.

 وشملت الدراسة أكثر من 98600 شخص في الصين تم تقسيمهم إلى خمس مجموعات طبقًا لكمية تعرضهم للضوء الصناعي من الأعلى للأقل.

 وتبين أن المجموعة الأكثر تعرضًا للتلوث الضوئي كان لديهم معدل إصابة بالسكري أعلى بنسبة 28% مقارنة بالمجموعة الأقل تعرضًا، حسب ما نقلت صحيفة "ذا صن" البريطانية.

 ومع ذلك، لا يفهم الخبراء حتى الآن السبب وراء العلاقة بين هذه الإضاءة والسكري، إلا أنه من المرجح أن هؤلاء الأشخاص تأثرت ساعتهم البيولوجية بسبب الضوء الاصطناعي، وهو ما يؤثر على مستويات الجوع والنشاط البدني والتمثيل الغذائي ودرجة حرارة الجسم، ولكن ما زال هناك حاجة لمزيد من الدراسة لمعرفة السبب وراء هذه العلاقة.

 وأوضحت الدراسة التي قادها أكاديميون في مستشفى "روجين" التابع لكلية الطب في جامعة شنغهاي أن هذه النتائج تقدم دليلًا متزايدًا على أن الضوء الخارجي في الليل يضر بالصحة، وهو عامل خطر جديد محتمل لمرض السكري.

 يشار إلى أن هذه الدراسة اعتمدت على بيانات الأقمار الصناعية التي تقيس مستويات الضوء الاصطناعي، وبحث الخبراء في الأشخاص الذين يعيشون في 162 منطقة مختلفة، قبل تقسيمهم إلى خمس مجموعات بناءً على تعرضهم للضوء.

 وتبين أن الأشخاص في المناطق الأكثر تعرضًا للضوء الاصطناعي في الليل يعانون من ضعف وظيفة خلايا "بيتا"، وهي خلايا موجودة في البنكرياس ومهمة لأنها تقوم بإنتاج الأنسولين والتحكم بنسبة السكر في الدم.

 وكانت الدراسات السابقة ربطت المستويات العالية من الضوء الصناعي ليلًا مع زيادة احتمال زيادة الوزن أو السمنة، كما إن هناك بعض الأدلة على أنها قد تزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي. 

يذكر أن أكثر من 80% من الأشخاص في العالم يتعرضون للتلوث الضوئي، مثل: أضواء الشوارع والمصابيح الأمامية للسيارات والمحلات التجارية والإعلانات المضاءة.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com