أخيرًا.. تطوير مادة تجبر الخلايا السرطانية للثدي على الانتحار

أخيرًا.. تطوير مادة تجبر الخلايا السرطانية للثدي على الانتحار

المصدر: إلياس  توما ــ ارم نيوز

طور باحثون من جمهورية التشيك مادة قالوا إنها تستطيع إجبار الخلايا السرطانية للثدي على إتلاف نفسها، مشيرين إلى أن التجارب المخبرية كانت ناجحة وسيتم هذا العام اختبار هذه المادة على البشر .

الباحثة، كاترجينا روهلينوفا، من معهد البيولوجيا العضوية في اكاديمية العلوم التشيكية التي ساهمت في هذا التطوير، أشارت إلى أنها أطلقت على المادة تسمية ”ميتو تام“ وأنها تساعد بشكل فعال النساء اللواتي يعانين من الأورام السرطانية في الثدي ذات المستوى المرتفع من بروتين ”اتش اي ار 2“.

وقالت إن المادة تركز على الميتوكوندريا أو ما يعرف بالمتقدرات المسؤولة عن توليد أو خلق الطاقة لأنه من دونها لا يمكن للخلايا أن تستمر في التواجد، لافتة إلى أن التركيز على الميتوكوندريا الخاصة بالأورام السرطانية يسمح للعلماء بقتل هذه الخلايا التي تتمتع الآن بالحصانة من دواء تاموايكسيفن.

وأوضحت أن مادة ”ميتو تام“ تمنع الخلايا السرطانية من إنجاز السلسة التنفسية، الأمر الذي يؤدي إلى إنتاج راديكالات الاوكسجين السامة للخلايا، وبالتالي يتم الإقلاع بسلسة من الأحداث تؤدي إلى عملية اختناق الخلايا السرطانية في الثدي.

وأشارت إلى أن هذه الطريقة الجديدة سيكون بالإمكان أيضا استخدامها لمعالجة أنواع أخرى من السرطانات .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com