علاج بديل لمرضى سرطان البروستاتا للحفاظ على حياتهم الجنسية

علاج بديل لمرضى سرطان البروستاتا للحفاظ على حياتهم الجنسية

المصدر: أبانوب سامي- إرم نيوز

كشف مريض متعافٍ من سرطان البروستاتا، كيف اختار العلاج بشعاع البروتون، في محاولة لحماية حياته الجنسية من أضرار العلاجات الأخرى.

وبحسب صحيفة ”ذا صن“ البريطانية، تم تشخيص ”جو تفتنيل“ 72عامًا، بسرطان البروستاتا قبل 4 سنوات، لكنه لم يكن خائفًا من تهديد المرض لحياته، بل كان قلقًا من فقدان استقلاله، فقد حذره الأطباء من أعراض العلاج التقليدي لسرطان البروستاتا، التي تشمل سلس البول والضعف الجنسي.

وقد أوصى طبيب المسالك البولية، بالمراقبة النشطة، وهذا يعني عدم القيام بأي شيء، والانتظار لمعرفة ما إذا ساءت الحالة.

من جانبه قال ”جو“: بينما كنت أزور براغ، رأيت مقالاً في صحيفة عن مركز العلاج بالبروتون، وكانت هذه أول مرة أسمع فيها عنه.

في اليوم التالي، ذهبت لزيارتهم، وأجروا استشارة أولية أول الأسبوع، وبعد ذلك طلبوا بعض التفاصيل، ونتيجة تحاليل طبيب المسالك البولية.

وكان الطبيب على بينة بمدى حساسية البروستاتا، لأنها تقع بالقرب من الأعصاب والأوعية الدموية.

ولهذا يمكن أن يلحق الإشعاع التقليدي الضرر بهذه الأعصاب المجاورة، ما يؤدي إلى إصابة معظم مرضى سرطان البروستاتا بالعقم، والعجز الجنسي، خلال سنتين.

خضع ”جو“ في نهاية المطاف للعلاج في يونيو 2013، وقد كلفه العلاج بالشعاع البروتوني في براغ، 20 ألف جنيه إسترليني.

وفي إطار هذا العلاج، تذهب للمركز وتنتهي من جلسة العلاج خلال دقائق، ورغم معرفة ما يحدث، لا تشعر بأي شيء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com