اكتشاف عامل جديد يمكنه تحديد جنس المولود

اكتشاف عامل جديد يمكنه تحديد جنس المولود

المصدر: دينا كامل - إرم نيوز

أثبتت دراسة صينية أن ضغط دم الأم قبل الحمل، قد يؤثر على جنس طفلها في المستقبل، وقد يساعد على التنبؤ بنوع الجنين قبل الحمل أيضًا.

وتشير التجارب أنه إذا ارتفع متوسط ضغط الدم الانقباضي للأم قبل الحمل، فهذا يعني أن الجنين ذكر، وهي رؤية جديدة، لها انعكاسات على فهم الأساسيات الكامنة وراء نسبة الجنس في البشر.

وبحسب موقع ”ميديكال نيوز“، هناك العديد من الأساطير بشأن معرفة نوع الجنين في فترة مبكرة من الحمل، فإذا كانت بطنك مرتفعة فهذا يعني أنها بنت، وإذا كانت منخفضة فهو ولد.

ويرى بعض العلماء أن النظام الغذائي للأم قبل الحمل، يساعد على التنبؤ بنوع الجنين، فالنساء اللائي يأكلن بشراهة أكثر عرضة لإنجاب الذكور، وعلى العكس، فالمرأة التي تأكل وجبات أقل قد تنجب الإناث.

ورغم أن هذه النظرية مثيرة للجدل، وليست مقبولة علمياً بأي وسيلة، إلا أنها فتحت إمكانية التنبؤ بجنس الطفل قبل الحمل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة