أمريكية تفارق الحياة بسبب بكتيريا مقاومة لـ26 مضادًا حيويًا

أمريكية تفارق الحياة بسبب بكتيريا مقاومة لـ26 مضادًا حيويًا

المصدر: مدني قصري- إرم نيوز

أعلنت مراكز أمريكية للمراقبة والوقاية من الأمراض وفاة سبعينية في الولايات المتحدة إثر إصابتها ببكتيريا مقاومِة تقريبا لجميع المضادات الحيوية الحالية، صدمة إنتانية.

وقالت :“إن هذه الحالة القاتلة تضاعف المخاوف من فقدان فعالية المضادات الحيوية التي قد تجعل الإصابات بالعدوى الخفيفة اليوم جد خطيرة في المستقبل“.

واعتبرت هذه المراكز أن حالة الوفاة هذه حالة غريبة، حيث بدأت تثير المخاوف من انتشار بكتيريات قد يصبح الإنسان عاجزا عن الدفاع عن نفسه ضدها.

وأكد مركز السيطرة على الأمراض على موقعه على الإنترنت أنها أصيبت ببكتيريا كليبسيلا الرئوية Klebsiella pneumoniae (عصية فريدلاندر)، كانت معزولة في جرحٍ في شهر أغسطس الماضي.

وأشار المركز إلى أن هذه البكتيريا النادرة تنتمي إلى عائلة الكاربابينيم المعوية المقاومة (CRE) التي تقاوم كل مضادات الميكروبات تقريبا، والمعروفة في عالم الطب.

ولكن الاختبارات أظهرت أن هذه المرأة لم تكن تحمل الجين MCR-1 الذي يضاعف المقاومة ضد كوليستين، وهو أقدم المضادات الحيوية، والوحيد القادر على المقاومة ضد (CRE) .

وحسب التقرير الذي نشره موقع francetvinfo.fr فإن الأمر الأكثر إثارة للقاق مع ببكتيريات CREالمزودة بهذا الجين هو قدرتها على تمرير مقاومتها الفائقة إلى باقي المضادات الحيوية.

وتم الكشف عن هذه البكتيريا الفائقة لأول مرة في الولايات المتحدة في مايو 2016، لدى امرأة في الـ 49 من العمر نجت من الموت في النهاية، لكن إصابتها تفاعلت وقاومت في الأخير أحد مضادات الميكروبات.

أصيبت بالعدوى في الهند

وفيما يتعلق بالمرأة المتوفية التي أدخلت المستشفى في أغسطس في ولاية نيفادا، فقد أصيبت بالعدوى في الهند حيث كانت قد خضعت لعلاج طويل بسبب كسر في ساقها.

ولذلك فإن هذه الحالة المميتة تكثف المخاوف من فقدان فعالية المضادات الحيوية التي قد تجعل الإصابات الخفيفة اليوم جد خطيرة في المستقبل.

وفي بيان نشره البروفيسور نيك طومسون، مدير مجموعة علم الجينوم بكتيريا، في معهد ويلكوم ترست سانجر، في المملكة المتحدة، قال هذا الأخير ”تعتبر بكتيريا كليبسيلا الرئوية من قبل كل الهيئات الصحية تقريبا، بما في ذلك منظمة الصحة العالمية، تهديدا عاجلا لصحة الإنسان“.

وقد جاء هذا البيان ردا على الحالات المبلغ عنها في الولايات المتحدة، حيث معدل الوفيات بسبب هذه البكتيريا يتراوح ما بين 40 إلى 50%.

وحذرت منظمة الصحة العالمية من أن ظاهرة مقاومة المضادات الحيوية تمثل ”خطرا كبيرا“، وأنه إذا لم يتم فعل شيء، فإن العالم يتجه نحو ”مرحلة ما بعد المضادات الحيوية التي سوف تصبح الإصابات الشائعة فيها قاتلة مرة أخرى“ .

في عام 2016، قدرت الحكومة البريطانية أنه في غياب أي تدابير لوقف مقاومة المضادات الحيوية فإن 10 ملايين شخص قد يموتون سنويا نتيجة إصابتهم بالعدوى عن طريق هذه البكتيريا، بحلول عام 2050، أي أكثر من وفيات السرطان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com