هل تشعر أن سمعك يتدهور؟ إليك الحل

هل تشعر أن سمعك يتدهور؟ إليك الحل

المصدر: دينا كامل - إرم نيوز

هل تعاني من صعوبة في فهم المحادثات الهاتفية؟ هل تجد صعوبة بالغة في فهم كل الكلمات أثناء الحوار، أو في سماع الأصوات، مثل جرس الباب أو تساقط قطرات المياه من الصنبور؟ أو في فهم الحوار أثناء وجود ضوضاء في الخلفية ؟! كل هذه دلالات على أن لديك مشكلة في السمع.

يجب أن تعالج مشاكل السمع في أقرب وقت ممكن، حتى تتجنب فقدانه كليًا، وهناك بعض الطرق التي تساعد على علاج فقدان السمع، مثل تنظيف شمع الأذن أولًا بأول.

شمع الأذن أمر طبيعي تمامًا، حيث تنظف الأذن نفسها من خلاله، ومع ذلك، إذا تراكم الشمع فإنه يسبب مشاكل في السمع، لذا عليك زيارة الطبيب لفحصها وإزالته.

إذا كنت متأكدًا من أن السبب هو شمع الأذن، يمكنك أن تجرب إزالته، بمساعدة بيروكسيد الهيدروجين، الذي يخففه، ثم يساعد على إزالته تمامًا.

إذا شعرت بألم في الأذن أو في تصريف السائل من الأذن، والدوخة، والتهاب في الأذنين، عليك زيارة الطبيب على الفور.

وهناك بعض الأدوية، التي يمكن أن تسبب فقدان السمع، مثل بعض مدرات البول والمضادات الحيوية، وقد تسبب رنينًا وطنينًا في الأذن أو فقدان السمع، لذا عليك بقراءة التحذيرات المشار إليها داخل علبة الدواء.

وقد يحدث فقدان السمع، إذا تراكمت كمية صغيرة من السائل داخل الأذن الوسطى، لذا يتم إدخال أنبوب صغير لتصريف السائل.

ويمنع اختيار سماعات الأذن المناسبة فقدان السمع، وقد أثبتت الأبحاث أن الناس الذين يستخدمون سماعات الأذن بمستوى صوت مرتفع لأكثر من ساعة واحدة، هم بنسبة 60% أكثر عرضة للمعاناة من فقدان السمع، لذلك عليك بمراعاة مستوى الصوت والوقت الذي تقضيه مستخدمًا سماعات الأذن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com