منع الفلبين للواقيات الذكرية يؤدي إلى نتائج كارثية

منع الفلبين للواقيات الذكرية يؤدي إلى نتائج كارثية

المصدر: صدوف نويران- إرم نيوز

ارتفع معدل انتشار فيروس نقص المناعة، الإيدز، بين الرجال المثليين في الفلبين، 10 أضعاف في السنوات الخمس الأخيرة، حسب تقرير لمنظمة هيومن رايتس ووتش.

وذكر التقرير الذي صدر الخميس، أن أهداف الحكومة الفلبينية فشلت في تدبير معايير الوقاية على نحو كاف على هذه الفئة من السكان، مشيرًا إلى أن ثقافة الوقاية من فيروس نقص المناعة البشرية HIV في المدارس الفلبينية تحديدًا غير كافية.

وأضاف التقرير، أن انعدام التسويق التجاري للواقي الذكري بسبب الحواجز التي وضعتها الحكومة، والتي تحول دون حصول الأشخاص عليه وخاصة أولئك دون سن الـ 18، إضافة على عدم إجراء اختبارات نقص المناعة المكتسبة الذي يشترط القانون أن تتم بموافقة الوالدين، كل هذه الأمور مجتمعة أسهمت في تفاقم هذا الوباء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة