منوعات

باحثون يوظفون "نفايات" قصب السكر في اكتشاف طبي مفيد
تاريخ النشر: 26 نوفمبر 2016 17:38 GMT
تاريخ التحديث: 26 نوفمبر 2016 17:38 GMT

باحثون يوظفون "نفايات" قصب السكر في اكتشاف طبي مفيد

التجربة بدأت بتقطيع لب قصب السكر إلى قطع صغيرة وتم تجفيفها تحت أشعة الشمس ثم حرقها لتتأكسد كيميائيًا وتُقشر وتُنتج المادة المطلوبة.

+A -A
المصدر: رموز النخال – إرم نيوز

توصل فريق بحثي مُتخصص في علم الأحياء، إلى إمكانية استخدام بقايا قصب السكر ”غير المُجدي“ والضار للبيئة في شيء مفيد، من خلال استخدامه للاستشعار عن وجود مواد كيميائية في الصمامات الثنائية الباعثة للضوء ولتوصيل الأدوية في جميع أنحاء الجسم البشري.

وقال رافي شانكاران؛ المُشارك في البحث، إن الباحثين من المركز الوطني لعلوم وتقنية النانو في جامعة شيناي الهندية، اكتشفوا إمكانية استخدام ”لب“ قصب السكر كمصدر من درجة عالية لنقاط الكربون الفلورية الكمية، والتي تُعد صغيرة للغاية ولا تتعدى أربعة نانومتر، مُبيناً أنهم نجحوا في تلقيح سوائل تحتوي على نقاط الكربون الكمية في الجسم الحي.

وبدأ الباحثون، التجربة بتقطيع لب قصب السكر إلى قطع صغيرة وتم تجفيفها تحت أشعة الشمس لمدة ستة أيام، ثم تم حرقها لتتأكسد كيميائيا وتُقشر وتُنتج المادة المطلوبة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك