12 علاجًا طبيعيًا لقرحة المعدة والحموضة المعوية

12 علاجًا طبيعيًا لقرحة المعدة والحموضة المعوية

المصدر: أبانوب سامي- إرم نيوز

قبل أن نناقش 12 من العلاجات المنزلية الطبيعية لقرحة المعدة، دعونا نلقي نظرة فاحصة على أسباب وأعراض قرحة المعدة والحرقان:

 ما هي قرحة المعدة؟

يخلط الكثير من الناس بين القرحة الهضمية مع الحرقان، لكنهما مختلفان للغاية، بالرغم من وجود تشابه في الأعراض.

وبحسب صحيفة ”با –با ميل“  تتكون القرحة من القروح المفتوحة الصغيرة التي تظهر في بطانة المعدة الداخلية والأمعاء الدقيقة، ما يتسبب في آلام مبرحة.

ما الذي يسبب قرحة المعدة؟

هيليكوباكتر بيلوري، وهي العدوى البكتيرية الرئيسية التي تتسبب في الإصابة بقرحة المعدة, ويصاب المرء بهيليكوباكتر بيلوري من بعض الأدوية، والحمية الغذائية السيئة وتراكم أحماض المعدة.

ما هي الأعراض المصاحبة لقرحة المعدة؟

أعراض القرحة الأكثر شيوعًا هي آلام حارقة تبدأ في الجزء العلوي من الصدر، وتصل إلى الحجاب الحاجز في نهاية المطاف، ويمكن الشعور بآلام حادة تبقيك مستيقظاً في الليل، وهناك آلام تحدث بعد 2-3 ساعات من تناول الطعام، والتي قد تتسبب في الغثيان الخفيف, وعادة ما تزول هذه الآلام بعد القيء.

المواد الغذائية والمشروبات التي يجب تجنبها مع قرحة المعدة:

–  القهوة: تحفز على إنتاج الأحماض ويمكن أن تتسبب في مشاكل عسر الهضم الشديد.

–  الكحول: يمكن أن يتسبب في التهاب وتآكل بطانة المعدة والأمعاء الدقيقة، ما يسبب القرحة.

–  الأطعمة الحارة: بعض أنواع الفلفل الموجودة في الوجبات مثل الفلفل المكسيكي الحار، يمكن أن تؤدي إلى الحرقة سريعاً, فتجنب الأطعمة الحارة قدر الإمكان، لأنها تساعد على تراكم الأحماض وآلام الجهاز الهضمي.

ما هي الحرقة (الحموضة المعوية)؟

تحدث الحرقة عندما تصعد الأحماض في المريء، وتصل إلى الحنجرة, والحرقة هي إحساس مؤلم بالإحتراق يترك مذاقاً سيئاً في فمك, وتقريبًا واحد من كل خمسة أشخاص يعاني منها.

ما الذي يسبب الحرقة؟

سبب الحرقة الشائع هو ضعف العضلة العاصرة للمريء، التي لا تنكمش بإنتظام. والأطعمة غير الصحية هي مساهم رئيسي في الحرقة، وخاصة الأطعمة التي تحتوي على شحوم القلي, والإفراط في تناول الطعام يمكن أيضا أن يسبب ارتداد الحمض، ويرجع ذلك لزيادة الضغط على المعدة.

ما هي أعراض الحرقة؟

تشمل أعراض الحرقة أو ارتداد الحمض علي السعال الجاف، والتهاب الحلق والذي يسبب صعوبة في البلع، وزيادة في الإحساس بحرقان بعد الهضم، وطعم الحمض أو الطعام في الجزء الخلفي من الفم, وهذه الأعراض تتكثف في لحظة الاستلقاء.

الأطعمة والمشروبات التي يجب تجنبها مع الحموضة:

–  الحمضيات: قد تكون ممتازة لنزلات البرد، ولكن الحموضة داخلها يمكن أن تسبب الحرقة، وخصوصاً على معدة خاوية.

–  الثوم والبصل: على الرغم من كون كل الخضروات ضرورية للنظام الغذائي الصحي، إلا أنهما يضران الأشخاص الذين يعانون من الحرقة.

–  المشروبات الغازية: تسبب انتفاخ المعدة، ما يؤدي للحموضة وعسر الهضم, فمن الأفضل أن تبقى بعيداً عن المشروبات الغازية واستبدالها بشرب المياه المعدنية.

5 علاجات طبيعية للحرقة

1- اتباع نظام غذائي صحي: هناك العديد من الأطعمة المفيدة للغاية، ولكنها مضرة مع الحرقة، بعض هذه الأطعمة تشمل اللحم المفروم والقشدة الحامضة، والجبن، والبصل، والطماطم، والحمضيات, فقط يجب الحرص على تجنب الأطعمة المقلية أو الدهنية لمنع حدوث الحرقة, وشرب الكثير من الماء بين الوجبات وتجنب المشروبات الغازية تمامًا.

2- الإنزيمات والبروبيوتيك, غالباً ما يشار إليه ب“البكتيريا المفيدة“، نظرا لأنها تعزز الهضم الصحي، و تقلل البروبيوتيك من نمو البكتيريا الضارة، وتعزز الجهاز المناعي، وهي متوفرة في شكل المكملات الغذائية، وتساعد على الحماية من الحموضة، ويمكن تناولها مع حمض الهيدروكلوريك لتسهل الهضم.

3- عصير الألوفيرا (الصبار): يعالج عصير الصبار الارتداد الحمضي وأعراض صحية أخرى, وينصح بشرب ربع كوب من الألوفيرا قبل تناول الطعام ب 20 دقيقة، أو عندما تعاني من الحموضة, ويمكنك مزج الألوفيرا مع الشاي أو الماء إذا كنت لا تحب الطعم الأساسي, ولا تشرب عصير الألوفيرا إذا كان لديك مرض السكري، وأمراض الغدة الدرقية أو الفشل الكلوي, و يجب أن تتجنبه النساء الحوامل والأطفال أيضا.

4- خل التفاح: يستخدم خل التفاح لعلاج تراكم حمض المعدة، ويساعد عصير التفاح على الهضم عن طريق تحطيم الدهون، على الرغم من عامل الحموضة فإن خلط ملعقة أو اثنتين من خل التفاح مع كوب من الماء وشربه قبل تناول الطعام، أو متى شعرت بظهور الحموضة سيساعدك على تجنب الأعراض.

5- بيكربونات الصوديوم: كل ما تحتاجه هو القليل من بيكربونات الصوديوم، لتخفيف أعراض الحموضة, وقد لا يعجبك الطعم، ولكنك ستشعر بتحسن كبير بعد ذلك، امزجي نصف ملعقة صغيرة (أو حتى واحدة كاملة) من صودا الخبز مع كوب من الماء.

العلاجات الطبيعية لقرحة المعدة

1- عصير الملفوف: الملفوف يحتوي على وفرة من مضادات الأكسدة الطبيعية التي تساعد على منع قرحة المعدة، وهو يحتوي على الفيتامينات A، B1، B2، B6، C، E، K وحمض الفوليك، وكلها ضرورية لعلاج الحموضة ومكافحة السرطان.

2- كارنوزين الزنك:  يستخدم كارنوزين الزنك لعلاج قرحة المعدة ومشاكل الجهاز الهضمي الأخرى, ووظيفة كارنوزين الزنك، هي إصلاح الأنسجة التالفة والمساعدة على التئام جروح القرحة.

الجرعة الموصى بها: 75 ملغرام يومياً مقسمة على جرعات، لمدة ثمانية أسابيع.

3- البروبيوتيك: البروبيوتيك يحسن وظائف الأمعاء ويساعد على الحماية من هيليكوباكتر بيلوري (عدوى الملوية البوابية). كما يستخدم لمنع اضطرابات أخرى في المعدة، مثل الإسهال ومرض التهاب الأمعاء.

الجرعة الموصى بها: تناول بروبيوتيك من 1إلى  2 مليون وحدة CFU يومياً.

4-الجلوتامين: يقلل كمية الالتهابات الناجمة عن عدوى الملوية البوابية. ويمكن شراء مكملات الجلوتامين في أي صيدلية.

الجرعة الموصى بها: تناول 2 غرام من الجلوتامين يومياً لعلاج قرحة المعدة.

5- جذر الزنجبيل: الزنجبيل يحد من ظهور عدوى الملوية البوابية الضارة, اضف شرائح من جذور الزنجبيل الطازج  إلى الماء الساخن، واشربه قبل 20 دقيقة من كل وجبة لعلاج مهدئ وسريع.

6- مسحوق العرق السوس:  يمكن أن يساعد كثيراً في القرحة الهضمية, فهو يحمي البطانة الداخلية للأمعاء الدقيقة والمعدة.

الجرعة الموصى بها: الجرعة المقترحة هي 200 إلى 400 ملغ يومياً مذابة في 200 مل من الماء الدافئ.

7- أستازانتين: هذه المواد المضادة للأكسدة القوية تساعد على حماية الجهاز الهضمي وتقلل من أعراض الحموضة، ويكافح أيضا عدوى الملوية البوابية.

الجرعة الموصى بها: الجرعة اليومية المقترحة هي 40 ملغ.

وصفة إضافية: كيفية إعداد خليط مضاد للحموضة

1- كوب مكعبات الأناناس الطازج

2-كوب مكعبات البابايا الطازجة

3- 1/2 كوب من الزبادي اليوناني

4- 1/2 كوب ثلج

5- 1/2 كوب عصير الأناناس أو المياه

6- امزج كل ذلك معاً واشربه

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com