لوحة مفاتيح المكتب أكثر اتساخًا من كرسي الحمام!

لوحة مفاتيح المكتب أكثر اتساخًا من كرسي الحمام!

من المعروف أن كراسي الحمام وألعاب الحيوانات الأليفة والأموال النقدية ومجلى المطبخ من أكثر الأماكن التي تستوطنها البكتيريا، ولكن ما لم يكن بالحسبان أن تكون لوحة مفاتيح المكتب مأوى  للبكتيريا أكثر بـ 20 ألف مرة من كرسي الحمام.

دراسة جديدة كشفت أن فأرة التحكم أيضا مذنبة بإيواء بكتيريا أكثر بـ 245 ألف مرة من مقبض خزان المياه في الحمام.

وتبين أن بطاقات التعريف عن نفسك التي تلبسها حول عنقك تضم باكتيريا أكثر بـ 243 مرة من اللعبة التي يحملها الكلب معه طوال النهار متلاعباً بها في فمه تارة، وعلى الأرض تارة أخرى.

وأجرى باحثون من ” CBT Nuggets”، وهو موقع متخصص بتدريب مبرمجي الكومبيوتر، دراسة حول نظافة بيئة العمل وتأثيرها على صحة الإنسان.

اختبرت الدراسة خمس أدوات أساسية في يوم أي موظف يجلس 8 ساعات فما أكثر خلف شاشة الكومبيوتر:

لوحة المفاتيح

فأرة التحكم

بطاقة التعريف

الهواتف

ولوحة التحكم بالأصابع الموجودة على اللابتوب بدلا من الفأرة

كانت البطاقة أكثرهم وساخة بـ 4620000 بكتيريا في الإنش المربع الواحد، بينما وجد 810 بكتيريا في الإنش المربع الواحد على لوحة التحكم بالأصابع.

وتبين أن من ضمن البكتيريا التي تجتاح المكاتب، تلك المسؤولة عن التسبب بتسمم الأكل والتهاب العقديات.

وبينما ضمّت لوحة التحكم بالأصابع أكثر أنواع البكتيريا إيذاء، إلا أن فأرة التحكم ضمت جميع الأنواع التي وجدت على عدة المكتب.

لعلك في المرة المقبلة التي تقرر فيها نقر تلك الأزرار وبدء كتابة الرسائل والتقارير التمهل قليلاً وتنظيف الأدوات نفسها التي تساعدك على دفع الفواتير الشهرية!