عن داء السرطان.. حقيقة لن يقولها لك طبيبك أبدًا

عن داء السرطان.. حقيقة لن يقولها لك طبيبك أبدًا

الدكتور أوتو.هـ. واربورغ  Otto H Warburg، الفائز السابق بجائزة نوبل، والدكتور في الطب العالمي الشهير، اكتشف أن السبب الحقيقي للسرطان يتلخص فقط في نقص في نسبة الأكسجين في الجسم البشري.

إذا كان جسمك يفتقر إلى الأوكسجين، فإنه سرعان ما يصبح حامضًا تلقائيًّا، مما يسمح بالتالي للخلايا السرطانية بالنمو والانتشار في الجسم.

اكتشف الدكتور واربورغ أن الخلايا السرطانية لاهوائية، وهو مصطلح يعني أن هذه الخلايا السرطانية لا تستطيع البقاء على قيد الحياة في جسم قلوي (أي الجسم الذي يحتوي على مستوى أوكسجين عالٍ).

خلايا السرطان لا تحتاج إلى أوكسجين

وبحسب موقع astucesnaturelles.net المتخصص في شؤون الصحة، فإنه لا توجد قواعد دون استثناءات، والاستثناء في القاعدة التي تقوم على أن “كل الخلايا الطبيعية تتطلب الأوكسجين من أجل البقاء” هو استثناء الخلايا السرطانية التي لا تحتاج إلى أوكسجين لبقائها على قيد الحياة.

وعلاوة على ذلك، فإن حرمان أي خلية من 35٪ من الأكسجين لمدة 48 ساعة سيحوّلها إلى خلية سرطانية.

ما لا يقوله لك طبيبك أبدًا:

مستويات درجة الحموضة (PH) في الجسم تعتمد على ما نأكله، وهو ما يحافظ على مستويات درجات حموضة متوازنة. توازن درجة الحموضة هو توازن مستويات النسبة الحمضية والقلوية لجميع السوائل والخلايا في أجسامنا.

فحتى يبقى حيًّا، يتعيّن على جسمك تحقيق التوازن في مستويات الحموضة في الدم على مستوى قلوي معيّن: وهو مستوى 7.365. لكن الأميركيين في معظمهم يتناولون في الغالب أغذية غير صحية، وسامة ومولدة للأحماض، مثل السكّريات المعالجة، والحبوب المكرّرة، والكائنات المعدّلة وراثيًّا.. وهذا ما يؤدي إلى مستويات عالية في درجات الحموضة.

إن مستوى درجة حموضة منخفض جدًّا يفتح الباب للتعفن والعدوى، ولأمراض مثل هشاشة العظام وأمراض القلب والأوعية الدموية، والسكري والسرطان على الخصوص! فإذا كان جسمك حمضيًّا لفترة طويلة جدًّا، ستصبح عملية الشيخوخة الخلوية جدّا سريعة.

ووفقا لروبرت أو يونغ وكتابه “معجزة الـ pH”، فإن السبب الأول لكثير من المشاكل الصحية هو الحالة الحمضيّة في جسمك. لكل هذه الأسباب، فإن ضرورة رفع المستوى القلوي في جسمك تفرض نفسها من أجل الحفاظ على مستويات حموضة متوازنة.

طريقة علاج ناجعة

إليك “علاج منزليّ” سيساعدك على رفع المستوى القلوي لجسمك والبقاء في صحة جيدة:

 – 1/3  ملعقة كبيرة من بيكربونات الصوديوم.

 – 2 ملعقة طعام من عصير الليمون الطازج أو خل التفاح العضوي.

أمزج المكونات معا، وانتظر استواء الخليط قبل الاستهلاك.

ويجب إضافة هذا الخليط إلى كوب من الماء وشربه دفعة واحدة.

ph_chart

قم بتحضير هذا المشروب، واشربه طوال اليوم. ستلاحظ تحسينات فورية، وخاصة إذا كنت تعاني من حمض المعدة أو الحماض.

وهذا العلاج المدهش يخلق بيئة قلوية في الجسم، ويُبطل مستويات الحموضة في جهازك العضوي.