هل تستحم بطريقة صحيحة؟.. إليك أبرز الأخطاء التي ترتكبها أثناء الاستحمام

هل تستحم بطريقة صحيحة؟.. إليك أبرز الأخطاء التي ترتكبها أثناء الاستحمام

المصدر: إرم نيوز - آدم لبزو

ليس هنالك من لا يعرف كيف يستحم.

ولكن يبدو أن الاستحمام يتطلب أكثر مما نعرفه جميعاً. فسواء قررت أن تأخذ حماماً سريعاً أو قررت الاسترخاء في حمام طويل، هنالك قواعد أساسية ينبغي اتباعها لحماية الجلد والشعر.

وبذلك تطرح بعض الأسئلة، هل ينبغي الاستحمام يومياً؟ ماذا عن غسل الشعر؟ وهل تُجدي مستحضرات الاستحمام غالية الثمن نفعاً؟.

إليك نصائح طبيب الأمراض الجلدية وأخصائيي مستحضرات التجميل في نيويورك الدكتور ديريك تشان:

كم مرة ينبغي أن نأخذ حماماً؟

دائماً ما أوصي بالاستحمام يومياً. أما إذا كنت تعاني من الأكزيما فقم بترطيب جسمك بعد الخروج من الحمام بخمس دقائق لاسترجاع الترطيب اللازم لصحة جلدك.

الأخطاء الشائعة

نستمتع عادة بالحمام الساخن، ولكن الحمام الدافئ أفضل بكثير لصحة الجلد. حيث تقلل المياه الساخنة من رطوبة الجلد وتُفقده الكثير من المواد الطبيعية التي تعمل على ترطيبه.

وينبغي لمن يعانون الأكزيما الابتعاد تماماً عن الاستحمام بالمياه الساخنة، لأنها ستزيد حالتهم سوءاً بلا شك. علما بأن الاستحمام بمياه تزيد درجة حرارتها على 49 درجة مئوية لمدة خمس دقائق سيؤدي إلى حروق من الدرجة الثالثة، لذلك يجب الانتباه لدرجة حرارة مياه الاستحمام جيداً. فيما يُنصح عادة أن لا تزيد درجة حرارة مياه الاستحمام عن 43 درجة مئوية.

ما  أفضل طريقة لغسل الشعر؟

قم بتدليك الشامبو أو البلسم المستخدم على جلدة الرأس واتركه لدقيقتين أو ثلاث. وهذا ينطبق على معظم أنواع الشامبو والبلسم.

أما إذا كنت تستخدم شامبو طبيا ، كذلك المستخدم للقضاء على القشرة، فهنا يوصي المختصون بترك الشامبو على جلدة الرأس من 3 إلى 5 دقائق.

يبدو أن أكثر الأخطاء الشائعة انتشاراً بخصوص غسل الشعر هو تدليكه بالشامبو ونسيان جلدة الرأس.

تزداد أهمية هذه الملاحظة لمن يستخدمون الشامبو الطبي حيث ينبغي للشامبو المعالج أن يوضع مباشرة على جلدة الرأس لتحقيق النتائج المرجوّة.

ماذا بخصوص صابون الاستحمام وغيره من المستحضرات؟

يبقى أمر مستحضرات الاستحمام خاضعاً للرغبة الشخصية، إلا لدى من يعانون من الجلد الحساس. فيفضّل البعض الصابون المعطّر بروائح اللافيندر والأوكاليبتوس ويدفعون مبالغ باهظة عند شرائها مقارنة بقطع الصابون العادية.

لكن ينبغي لمن يعانون من الجلد الحساس اختيار أنواع من الصابون اللطيف على الجلد.

ما أفضل طريقة للتقشير؟

يقوم الجلد بعملية التقشير بشكل روتيني طبيعي. إلا أن عملية التقشير تصبح ضرورة تفيد في حالات حب الشباب وانسداد المسامات. ويفضّل القيام بتقشير خفيف للوجه مرة إلى مرتين أسبوعياً.

يُنصح باستخدام مستحضرات ”كلاريسونيك“ لتقشير الوجه، ويفضل استخدام مستحضر ”سمارت“ للوجه.

أما بخصوص حب الشباب، فيُنصح بمراجعة أخصائي الجلدية لينصح بالمواد الكيميائية أو المقشر المناسب لبشرتك.

وينبغي الانتباه جيدا عند القيام بهذه العملية، حيث أن التقشير الزائد عن الحد يعرّض البشرة لخسارة المواد الطبيعية المرطبة للجلد ويتركه جافاً وخالياً من الحيوية، بل ويعرّضه للإصابة بالأكزيما والالتهابات أحياناً.

كيف ينبغي أن نجفف أنفسنا بعد الاستحمام؟

أنصح أن تتم عملية التجفيف بعد الاستحمام برفق تام.

أية نصائح أخرى؟

توقف عن عصر البثور تماماً.

عصر البثور سيؤدي إلى تغيّر لون الجلد وظهور آثار ستلزمك دفع مبالغ زائدة في محاولة علاج ما سببت من أذى للجلد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com