كيف أثبت طبيب الأسنان وفاءه لزوجته بعد رحيلها؟ (صور)

كيف أثبت طبيب الأسنان وفاءه لزوجته بعد رحيلها؟ (صور)

المصدر: رانيا رفاعي - إرم نيوز

في بادرة تنم عن حب كبير وعواطف جياشة وإنسانية رحيمة، تبرع طبيب الأسنان مالكوم جويس، بمبلغ مليون يورو، لجمعية خيرية لرعاية مرضى الزهايمر، بعدما غيّب الموت زوجته جين، بسبب هذا المرض.

77.jpg

وتقول صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، التي نشرت تقريرًا عن قصة هذا الزوج الإنسان، إنه بدلًا من أن يفكر رجل في مثل سنه في شراء يخت أو سيارة فارهة للاستمتاع بالحياة، قرر محاربة هذا المرض، الذي حرمه من محبوبته وزوجته.

66.jpg

وقال مالكوم، البالغ من العمر 82 عامًا،إنه على الرغم من أن المرض أثّر على القوى الذهنية لزوجته، إلا أن الحب بينهما لم يذبل للحظة.

وأكد أن فكرة التبرع للمؤسسة الخيرية مستوحاة من شخصية محبوبته الراحلة، التي قال عنها إنها لم تكن أنانية على الإطلاق، وكانت منكرة لذاتها.

44.jpg

وأضاف: ”فكرت في أن أخصص هذا المبلغ للتبرع لمرضى الزهايمر في وصيتي، لكني قلت لنفسي لماذا أتركهم ينتظرون وفاتي، طالما يمكن أن أساعدهم الآن، خاصة أنني ظللت قبل هذا القرار بأيام طريح الفراش“.

وتابع: ”لقد تمتعت في حياتي بالكثير من المال والمباهج، لكن حان الوقت أن أكون مثل زوجتي الراحلة العطوفة، وأن أرد شيئًا من الجميل الذي أسدته لها جمعيات مكافحة الزهايمر، للتغلب على محنتها“.

33.jpg

وعن بدايات ظهور أعراض المرض على زوجته، يتذكر مالكوم قائلًا: ”كنا على متن طائرة في رحلة ترفيهية، وبعد تناولنا للوجبة التي قدموها لنا فوجئت بها تقول: أريد الاستحمام، لكنه أفهمها أنهما على متن طائرة“.

22.jpg

وأردف، أنه لاحظ عليها طيلة الرحلة أنها تتصرف بشكل طفولي غريب، وكانت تنتابها حالات من الخوف والقلق بدون أدنى مبرر.

وأوضح أنه بمجرد أن شخّص الأطباء مرضها، بدأت حالتها تتدهور بشكل ملحوظ، حتى وافتها المنية بعد صراع طويل مع المرض.

55.jpg

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com