احذر النوم المبكر والنعاس المسائي.. قد يكونان مؤشرا مرضياً خطيراً

احذر النوم المبكر والنعاس المسائي.. قد يكونان مؤشرا مرضياً خطيراً

المصدر: آدم لبزو - إرم نيوز

يحذر العلماء الرجال الذين يشعرون بالرغبة في النوم مبكراً مساءً من أنهم معرضون لخطر الإصابة بأمراض القلب وضغط الشرايين.

وتقول الدراسة إن رغبة الرجل بالنوم مبكراً في المساء ومغالبة النعاس أمام شاشة التلفاز مؤشر هام على الإصابة بارتفاع ضغط الدم، إضافة إلى أن الرجال الذين يعانون من هذه الحالة يعانون أيضاً من الأرق ونوبات من النوم المتقطع.

وتوصلت دراسة أجريت في اليابان على 2,400 بالغ أن الرجال الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم يخلدون إلى النوم أبكر بمعدل 18 دقيقة مقارنة بغيرهم ممن لا يعانون من أي مشاكل صحية.

وأكدت الدراسة أن من يعانون من هذه الحالة لا يحصلون على قسط كافٍ من النوم ويعانون أيضاً من الأرق. وبدورهم يؤكد الأطباء أن الرغبة في الخلود إلى النوم مبكراً قد تكون مؤشراً على مشاكل صحية خفيّة.

ويتسبب ارتفاع ضغط الدم بحسب إحصائيات منظمة الصحة العالمية بحوالي 7.5 مليون حالة وفاة حول العالم. والذي يعرف أيضا بـ“فرط الدم الشرياني“، ويهدد حياة الكثيرين بالخطر.

                37B911E600000578-0-Men_with_high_blood_pressure_will_also_toss_and_turn_and_wake_up-a-49_1472573260921

ويمكن علاج ارتفاع ضغط الدم الذي يتسبب بالجلطات القلبية والسكتات بسهولة عن طريق تناول الأدوية أو بتغيير نمط الحياة. ولكن خطورة ارتفاع ضغط الدم تكمن في عدم ظهور أي أعراض واضحة على المريض إلا عند فوات الأوان، ولا يدرك المصابون به ما يعانون منه إلا إذا أجروا فحوصات أو أصابتهم سكتة مفاجئة.

ومع ذلك يشير الباحثون أن كثرة النوم لا تساعد على تحسين حالة المرضى أبداً.

حيث إن المرضى المصابين بارتفاع ضغط الدم والذين اعتادوا الخلود إلى النوم مبكراً عانوا من صعوبات في النوم حتى مع الفحوصات وإجراء علاجات مختلفة.

وعرض الدكتور نوبو ساساكي، الباحث في جامعة هيروشيما، نتائج أبحاثه في مؤتمر الجمعية الأوروبية لأمراض القلب في روما وأوضح: ”ارتبط الخلود إلى النوم باكراً بالإصابة بفرط الضغط الشرياني بغض النظر عن أي أعراض أخرى“.

وأضاف الطبيب أن رغبة هؤلاء ممن يعانون من ارتفاع ضغط الدم في النوم باكراً، ترجع إلى سوء حالتهم الصحية عموماً ما يجعلهم يشعرون بالتعب باكراً. وأكد أنه من الممكن لارتفاع ضغط الدم أن يقلب نظام الساعة الداخلية للجسم والمعروف بالساعة البيولوجية، عندها سيشعر المريض بالتعب مساءً ولكنه لن يستطيع أن ينام كما ينبغي.

بينما أضاف الدكتور ريوجي أوزونو، أحد مؤلفي الرسالة البحثية: ”يشير الخلود إلى النوم باكراً إلى الإصابة بفرط الدم الشرياني، ولكن هذا لا يعني أن إيقاف هذه العادة وتغيير مواعيد النوم سوف يحل مشكلة ضغط الدم“.

إلا أن الدراسة التي شملت حوالي 2.424 شخصاً من الفئة العمرية 40 إلى 60 عاماً لم تتوصل إلى نفس النتائج السابقة بين النساء. ويقول البروفيسور جيريمي بيرسون، المدير الطبي المساعد للمؤسسة البريطانية للقلب: ”تشير هذه الدراسة إلى أن الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع في ضغط الدم يميلون إلى النوم باكراً بمعدل دقائق معدودة مقارنة بغيرهم ممن يتمتعون بضغط دم اعتيادي، كما يعاني هؤلاء من صعوبات في النوم“.

وأضاف البروفيسور: ”يعاني الكثيرون من ارتفاع ضغط الدم دون أن يدركوا ذلك، ولكن الخلود إلى النوم باكراً ليس الطريقة المثلى للكشف عن هذا المرض الخطير، إذ ينبغي إجراء الفحوصات الطبية اللازمة والكشف الدوري عن ضغط الدم ومراجعة الطبيب المختص“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com