أمور مفاجئة تجعلك تشعر بالجوع باستمرار

أمور مفاجئة تجعلك تشعر بالجوع باستمرار
fridge with food

المصدر: حنين الوعري - إرم نيوز

من منا لم يسأل نفسه لماذا يشعر بإغراء مداهمة الثلاجة بعد تناول وجبة مباشرة؟ أو لماذا نعاني أثناء محاولتنا منع أنفسنا من تناول وجبة خفيقة إضافية؟

إن كنت تناولت للتو وجبة ضخمة لكن لا تزال تشعر أنك ترغب بتناول المزيد من الطعام، ربما يكون السبب الذي يجعلك تدمر نظامك الغذائي أموراً لم تخطر على بالك.

وقالت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية إنه وفقاً لأخصائية التغذية غابرييلا بيكوك من مؤسسة شركة المكملات الغذائية والمنتجات التجميلية ”GP Nutrition“، وشونا ويلكينسون من موقع ”سوبرفود.كوم“ ربما لا تكون واعياً للذي يخدع دماغك لتظن أنك جائع. وبحسب الأخصائيتين فإن من أبرز هذه الأسباب:

البرامج التلفزيونية والأفلام

تناول الوجبات الخفيفة أثناء مشاهدة التلفاز هو عادة مألوفة، وتماماً مثل باقي العادات فهي تتطلب الإصرار للتخلص منها والتغير نحو الأفضل. يُنصح بالانشغال بأمر آخر بدلاً من تناول الوجبات الخفيفة. من الممكن الانشغال بالخياطة والأعمال اليدوية أو حل الكلمات المتقاطعة أو رسم الخربشات أو طلاء الأظافر.

كما باستطاعتك استبدال الوجبات الخفيفة بأطعمة وأشربة أخرى ككأس من الشاي العشبي أو كأس كبيرة من الماء مع شرحات من الفاكهة بداخلها.

تفسير العطش على أنه شعور بالجوع

الجفاف أمر شائع وباستطاعته أن يوهم الجسد بالشعور بالجوع. يجب محاولة شرب من 6-8 كؤوس كبيرة من الماء يومياً- أكثر إن كانت حرارة الجو مرتفعة أو قمت بتمرين رياضي مرهق في النادي. احتفظ بقنينة من الماء في يدك دائماً- أو على مكتبك في العمل أو في حقيبتك لتتمكن من تتبع كمية المياه التي شربتها.

وقبل التفكير في تناول وجبة خفيفة، تأكد إن كان شعورك بالجوع هو انعكاس لحاجتك للماء. من الإشارات الأخرى التي يمكن الاستناد إليها للتحقق من أنك تشعر بالظمأ وليس الجوع هو تحول لون البول للون أغمق.

الحرمان من النوم

عدم الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم باستطاعته أن يعيث الفساد في قدرتك على التحكم بشهيتك ويقودك لتناول المزيد من الطعام. المسؤول عن هذا هما هرمونان اسمهما “ ليبتين“ و“ جريلين“. هرمون ليبتين ينبئنا بأن الجسم اكتفى بكمية الطعام المتناولة، ويساهم في تثبيط الشهية. لكن عندما لا نأخذ قسط اكافيا من النوم، لا يعمل هرمون ليبتين بشكل سليم.

في  الوقت نفسه، ترتفع مستويات هرمون الجوع ”جريلين“. فنقص النوم يؤدي إلى اختلال في إنتاج هذين الهرمونين بينما يزداد استهلاك الطعام أثناء محاولة تغذية الجسم خلال النهار غالباً بأطعمة ومشروبات تحتوي على نسب عالية من الكافيين، ووجبات خفيفة.

الكربوهيدرات المكرّرة

عندما تتناول أطعمة مكررة تحتوي على نسب عالية من السكر والكربوهيدرات، يعمل جسمك على تحطيم سكريات بسيطة تدخل سريعاً إلى مجرى الدم. وبمجرد تناول شطيرة من الخبز الأبيض أو وعاء من حبوب الإفطار المعالجة أو صحن الباستا يرتفع مستوى السكر بالدم سريعاً.

عندها يطلق الجسم هرمون الأنسولين للتخلص من السكر في مجرى الدم وإدخاله إلى خلايا الجسم. وبمجرد ارتفاع مستوى سكر الجسم بنحو مفاجئ ينخفض مجدداً بنحو مفاجئ أيضاً وعادةً إلى مستوى أقل من المستوى الأصلي تاركاً الجسم يشعر بمزيد من الجوع ويشتهي المزيد من الأطعمة السكرية المعالجة.

التسويق والإعلانات

تعلم شركات تصنيع الغذاء أفضل الوسائل لإثارة شهيتنا للطعام. هم يضعون إعلاناتٍ لأطعمتهم في أوقات مختارة أثناء برامج التلفزيون المسائية أو في موقف الحافلات لجذب انتباهك وإجبارك لا شعورياً على تناول الطعام.

أظهرت الأبحاث أن الإعلانات تملك قدرة كبيرة على جعل الإنسان يشتهي أطعمة محددة أو إقناعه بالشعور بالجوع، بينما لا يكون الجسم في الحقيقة بحاجة للطعام. فكن متيقظاً لقوة تأثير الإعلانات وأطفئ شاشة التلفاز أو على الأقل ضع تلفازك بوضع الصامت عند بث الإعلانات

الشوق والحنين

باستطاعة ذاكرتك خداعك بالشعور بالجوع. إن كنت تكافأ بالحلوى في كل مرة بكيت فيها وأنت طفل، هذا سيعني أنك عادةً ما تبحث عن وجبة خفيفة حلوة عند شعورك بالإحباط.

اقتراب موعد الدورة

وجِدَ أن شهية المرأة للطعام تزداد خلال النصف الثاني من دورتها الشهرية؛ أي بعد الإباضة والاقتراب من موعد النزف.

للمساعدة في الحفاظ على اتزان مستوى السكر في الدم والسيطرة على اشتهاء الطعام، يجب التركيز على تناول أطعمة تحتوي على البروتين مع كل وجبة، من لحوم، أسماك، بيض، بقوليات ، مكسرات ،وبذور، وتقليل استهلاك الكربوهيدرات والسكريات المعالجة والمكرّرة. من المعروف أيضاً أن للكافيين والكحوليات تأثير على اتزان الهرمونات في الجسم وبالتالي يجب استهلاكهما بالحد الأدنى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة