علماء: الثعابين قد تساعد المصابين في العمود الفقري – إرم نيوز‬‎

علماء: الثعابين قد تساعد المصابين في العمود الفقري

علماء: الثعابين قد تساعد المصابين في العمود الفقري

المصدر: ياسمين عماد – إرم نيوز

كشفت صحيفة ”الإندبندنت“ البريطانية، النقاب عن بحث جديد، أكد أن طول الثعابين وأجسادها المتلوية تعود إلى جين واحد.

وأوضحت أن جين أوكت4 ينظم خلايا الجذع، ويؤثر على نمو الجزء الأوسط من جسم الحيوان الفقري، وقد أدى انحراف في تطور الزواحف إلى بقاء أوكت4 ”مفتوحًا“ لوقت أطول من المعتاد خلال التطور الجيني.

وقالت الدكتورة ريتا آيرس، من معهد غولبنكيان دي سينسا في ليسبون بالبرتغال ”يعمل تكوين أجزاء الجسم المختلفة كذراع تنافسية قوية من الجينات، وتشارك هذه الجينات في تكوين الجذع الذي يحتاج لبدء وقف النشاط لكي تتمكن الجينات المسؤولة عن تكوين الذيل من بدء العمل“.

وأضافت ”في حالة الثعابين، لاحظنا أن أوكت4 لايزال نشطًا خلال مدة أطول من التطور الجيني؛ ما يفسر سبب طول جذع الثعابين وقصر ذيلها“.

وقد أدى التغيير التطوري إلى تمركز جين أوكت4، بجانب منطقة الحمض النووي؛ ما جعله في حالة تشغيل دائم في جين الثعبان.

وأفادت الصحيفة، أن الاكتشاف قد ظهر خلال دراسة الفئران التي تتمتع بجذع طويل.

ويزعم العلماء، أن فهم دور أوكت4 في المحافظة على طول جسم الثعابين قد يلقي ضوءًا جديدًا على إحياء الحبل الشوكي.

كما قال رئيس فريق البحث الدكتور مويسيس مالو ”لقد حددنا العامل الرئيس الذي يسمح بنمو غير محدود لهياكل الجذع، طالما تبقى نشطة“.

وأضاف ”الآن، سنقوم بالتحقيق فيما إذا كان بإمكاننا استخدام جين أوكت4 ومنطقة الحمض النووي التي تبقي نشطة لتمديد الخلايا التي تشكل الحبل الشوكي، في محاولة لإحيائه في حال إصابته“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com