منوعات

تحدي دلو الثلج يؤدي إلى اكتشاف طبي كبير
تاريخ النشر: 28 يوليو 2016 14:27 GMT
تاريخ التحديث: 28 يوليو 2016 14:27 GMT

تحدي دلو الثلج يؤدي إلى اكتشاف طبي كبير

الدكتور جون لاندرز رئيس المشروع قال إن التعاون بين العلماء، والتبرعات التي تم تحصيلها من تحدي دلو الثلج أدى إلى هذا الاكتشاف المهم.

+A -A
المصدر: أماني زهران - إرم نيوز

أعلن الخبراء أن تحدي دلو الثلج الذي جمع ملايين الجنيهات أدى إلى ثورة بين العلماء في تحليل الجينات لمرض ”التصلب الجانبي الضموري“، وكان التحدي عبارة عن تشجيع الأقرباء والأصدقاء وزملاء العمل لسكب دلو ماء مثلج فوق رأسهم من أجل جمع التبرعات.

وقام العشرات من المشاهير أيضاً بهذا التحدي مثل؛ توم كروز، وريتا أورا، ومارك زوكربيرج، ولويس هاملتون وروبرت داوني جونيور.

وبهذه التبرعات تم التوصل إلى جين يسمى ”نيك1“ والذي يمكن أن يساعد العلماء على تطوير علاجات للمرضى الذين يعانون من مرض العصبية الحركية، والذي يعرف أيضاً باسم ”التصلب الجانبي الضموري“، وهو عبارة عن مرض نادر يصيب أجزاء الجهاز العصبي بالضرر تدريجياً، وهذا يؤدي إلى ضعف العضلات وغالباً ما يصاب المريض بالهزال الواضح، وهناك حوالي أكثر من 5000 شخص يعيشون مع هذا المرض في الولايات المتحدة.

وقال الدكتور ”جون لاندرز“ رئيس المشروع ”إن التعاون العلمي بين العلماء، والتبرعات التي تم تحصيلها من تحدي دلو الثلج أدى إلى هذا الاكتشاف المهم، وهذا يعد أفضل مثال على أن النجاح هو ذلك الذي يأتي من جهود الكثير من الأشخاص الذين يكرسون حياتهم لمعرفة أسباب المرض“.

وكانت هذه الدراسة هي الأكبر من نوعها حتى الآن، حيث شملت 80 باحثاً في 11 بلداً، وأضاف ”برنار مولر“ مؤسس المشروع ”إن تحدي دلو الثلج مكننا من تأمين التمويل من مصادر كثيرة في مناطق جديدة في أنحاء العالم.“

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك