منوعات

ما سبب المعاناة النفسية لدى غالبية المراهقين؟
تاريخ النشر: 27 يوليو 2016 18:00 GMT
تاريخ التحديث: 27 يوليو 2016 18:27 GMT

ما سبب المعاناة النفسية لدى غالبية المراهقين؟

قال البروفيسور إد بولمور رئيس الطب النفسي في جامعة كامبريدج: "المراهقة يمكن أن تكون فترة انتقالية صعبة وعادة ما نرى فيها البوادر الأولى لاضطرابات الصحة العقلية مثل الفصام والاكتئاب".

+A -A
المصدر: أماني زهران-إرم نيوز

كشف مجموعة من العلماء من جامعة كامبريدج البريطانية عن السبب في معاناة الكثير من المراهقين من مشاكل في الصحة العقلية.

ووفقا لصحيفة (ميرور) البريطانية، استخدم العلماء مسح الدماغ لتحديد التغيرات التي تحدث في سن المراهقة.

وخضع ما يقرب من 300 مراهق، لفحوصات الرنين المغناطيسي لدراسة بنية أدمغتهم، خلال دراسة نشرت يوم الثلاثاء في دورية الأكاديمية الوطنية للعلوم.

وقال البروفيسور إد بولمور، رئيس الطب النفسي في جامعة كامبريدج: ”المراهقة يمكن أن تكون فترة انتقالية صعبة وعادة ما نرى فيها البوادر الأولى لاضطرابات الصحة العقلية مثل الفصام والاكتئاب“.

وأضاف بولمور: ”هذه الدراسة تعطينا فكرة لماذا يحدث هذا، فخلال سنوات المراهقة، نجد أن المناطق الموجودة في الدماغ التي لديها اتصال أقوى بالجينات الخطيرة المسئولة عن مرض انفصام الشخصية، تتطور بسرعة أكبر.“

ومن خلال مقارنة أدمغة المراهقين من مختلف الأعمار، وجد الباحثون أن المناطق الخارجية من المخ تتقلص في الحجم، لتصبح أرق.

وبينما يحدث هذا، نجد أن مستويات المايلين – الغلاف الذي يعزل الألياف العصبية ويسمح لها بالتواصل بشكل فعال – تزداد في المناطق الخارجية.

وكان يعتقد سابقا أن المايلين يتواجد في ”المادة البيضاء“، والأنسجة التي تربط مناطق الدماغ، ولكن تبين هذه الدراسة أنه يمكن أيضا أن يكون موجوداً في المناطق الخارجية وأن المستويات تزيد خلال سنوات المراهقة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك