منوعات

اختبار الحمض النووي يتنبأ باحتمالية عودة سرطان الثدي
تاريخ النشر: 11 يوليو 2016 16:36 GMT
تاريخ التحديث: 11 يوليو 2016 16:56 GMT

اختبار الحمض النووي يتنبأ باحتمالية عودة سرطان الثدي

هذا الاختبار يتميز بالدقة بما يجنّب السيدات معاناة العلاج الكيماوي.

+A -A
المصدر: ياسمين عماد - إرم نيوز 

أدخلت بعض المستشفيات، إمكانية اجراء اختبار عن طريق فحص الحمض النووي، للكشف عن إمكانية عودة السرطان أو انتشاره خلال 10 سنوات.

ويتميز هذا الاختبار بالدقة، بما يجنب السيدات معاناة العلاج الكيماوي.

ورغم بساطته، إلا أنه لا يوجد إلا في عدد قليل من المستشفيات والمختبرات، لذلك يطالب فريق بقيادة معهد أبحاث السرطان بلندن، بإتاحته عبر الخدمات الصحية.

وتعد التقنية الجديدة، مثالاً للطب الشخصي، ذلك النهج الثوري الذي يحدد علاج مفصل للمرضى، بالاعتماد على الحمض النووي من الأورام.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك