دراسة: رياضة الحوامل لا تؤدي للولادة المبكرة

دراسة: رياضة الحوامل لا تؤدي للولادة المبكرة

المصدر: متابعات - إرم نيوز

قالت دراسة أمريكية حديثة،  إن الرياضة مفيدة للحامل والجنين على حد سواء، ولا تؤدي إلى الولادة المبكرة .

وجاءت نتائج الدراسة بعكس الاعتقاد السائد الذي ينصح بعدم ممارسة الحامل للتمارين الرياضية، مشيرة إلى أن الرياضة مفيدة للأم والجنين على حد سواء ولا تؤدي للولادة المبكرة.

وأضح الباحثون بجامعة توماس جيفرسون الأمريكية، أن التمارين الرياضية لا يترتب عليها أي خطر متعلق بالولادة المبكرة.

ولكشف العلاقة بين الرياضة خلال فترة الحمل، وخطر الولادة المبكرة، أجرى الباحثون دراستهم على 2059 من السيدات الحوامل، وقسموهن إلى مجموعتين.

ومارست المجموعة الأولى التمارين الرياضية لفترة تراوحت بين نصف ساعة إلى ساعة ونصف الساعة ، من 3 إلى 4 مرات أسبوعيًا، ولمدة 10 أسابيع خلال فترة الحمل، فيما لم تقم المجموعة الثانية بأية تمارين رياضية.

ووجد الباحثون أن الرياضة لم تؤدِ إلى أية أخطار إضافية أو تسبب الولادة المبكرة، بين المجموعة التي مارستها، بالمقارنة مع من لم يمارسن الرياضة.

كما لم يلاحظ فريق البحث أية فروق في أوزان الأطفال عند الولادة بين المجموعتين.

وقال الباحثون إن هناك العديد من الأسباب التي تدفع النساء الحوامل لعدم ممارسة الرياضة، أهمها زيادة الشعور بالتعب وانخفاض المجهود البدني.

لكنهم قالوا إن هناك تمارين يمكن أن تمارسها الحامل مثل تحريك الساقين والذراعين في الهواء الطلق، عن طريق السباحة والمشي على سبيل المثال، وهذا يساعدها في الحفاظ على وزن صحي.

وكانت دراسة سابقة كشفت أن ممارسة التمارين الرياضية مرتين أسبوعيًا، تساعد على وقاية النساء من مرض الكبد الدهني غير الكحولي، الذي يصيب النساء بكثرة بعد سن اليأس. 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com