منوعات

وفاة سوداني بفيروس إيبولا في ألمانيا
تاريخ النشر: 14 أكتوبر 2014 13:15 GMT
تاريخ التحديث: 14 أكتوبر 2014 13:15 GMT

وفاة سوداني بفيروس إيبولا في ألمانيا

على الرغم من العناية الطبية المكثفة وكل جهود الطاقم الطبي، فإن العامل التابع للأمم المتحدة والبالغ 56 عاما توفي بسبب الوباء.

+A -A

برلين – توفي موظف سوداني تابع للأمم المتحدة أصيب بفيروس إيبولا، وكان يتلقى العلاج منذ الخميس، في أحد مستشفيات لايبزيغ شرق ألمانيا، بعد نقله من ليبيريا، حسبما أفاد مصدر طبي، اليوم الثلاثاء.

وأعلن المصدر في بيان أنه ”على الرغم من العناية الطبية المكثفة وكل جهود الطاقم الطبي، فإن العامل التابع للأمم المتحدة والبالغ 56 عاما توفي بسبب الوباء“.

والضحية واحد من ثلاثة مصابين بالفيروس نقلوا إلى ألمانيا للعلاج.

وفي الرابع من تشرين الأول/أكتوبر، شفي المريض الأول وهو خبير سنغالي لدى منظمة الصحة العالمية وغادر المستشفى في هامبورغ (شمال) حيث كان يتلقى العلاج.

ويتلقى مريض آخر هو أوغندي يعمل لدى منظمة إنسانية إيطالية العلاج منذ الثالث من تشرين الأول/أكتوبر في احد مستشفيات فرانكفورت (غرب).

ويعقد مجلس الأمن الدولي اجتماعا الثلاثاء في نيويورك حول انتشار فيروس ايبولا.

ودعا الرئيس الأميركي باراك أوباما والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الأسرة الدولية الى مضاعفة الجهود من اجل التصدي للوباء الذي اوقع اكثر من اربعة الاف ضحية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك