منوعات

زرع محفز عصبي تحت العين لعلاج الصداع
تاريخ النشر: 26 يونيو 2016 16:05 GMT
تاريخ التحديث: 26 يونيو 2016 17:07 GMT

زرع محفز عصبي تحت العين لعلاج الصداع

المحفز الجديد يستهدف الأعصاب المعتلة والتي تسبب الصداع الأمر الذي يخفف من الأعراض في دقيقة واحدة ويقلل مستويات الألم بنسبة 91%.

+A -A
المصدر: ياسمين عماد - إرم نيوز

توصل الدكتور نيكولاس سيلفر، أخصائي الأمراض العصبية في مركز والتون في ليفربول، إلى أول علاج من نوعه للصداع العنقودي، الذي قد يؤدي للاكتئاب، بل والانتحار، من شدة الألم، عن طريق زرع محفز عصبي صغير تحت عين المريض.

ويشير الطبيب، إلى أن الصداع الذي يسبب آلامًا بالعين تستمر حتى ساعتين، لا يستجيب للمسكنات والعقاقير التقليدية، التي يمكن أن تصاحبها آثار جانبية.

 لكن المحفز الجديد، بالسنايت، يستهدف الأعصاب المعتلة والتي تسبب الصداع، الأمر الذي يخفف من الأعراض في دقيقة واحدة ويقلل مستويات الألم بنسبة 91%.

ويعمل بالسنايت من خلال جهاز خارجي للتحكم عن بعد يوضع داخل خد المريض تحت محجر عين المريض.

ومن خلال سلك بستة أقطاب، ممتد من الجهاز، تقوم النبضات الكهربائية بإعاقة الإشارات العصبية المسؤولة عن توليد الألم.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك