أغرب أنواع الفوبيا – إرم نيوز‬‎

أغرب أنواع الفوبيا

أغرب أنواع الفوبيا

المصدر: وداد الرنامي - إرم نيوز

بداخل كل إنسان خوف دائم من أمور مختلفة، كالمستقبل والمرض والموت، وهو أمر طبيعي طالما لم يتجاوز حدًا معينًا، فإذا أصبح هاجسًا دائمًا يسكن صاحبه ويحكم تصرفاته ويدفعه للقيام بأشياء وتجنب أخرى، حينها يتحول الخوف الإنساني إلى رهاب أي فوبيا.

ومن الفوبيا ما تعودنا على السماع به، كفوبيا الأماكن المرتفعة أو المغلقة وفوبيا الحشرات، لكن هناك أنواعًا أخرى لا تذكر كثيرًا، رغم أنها موجودة وتتصف بالغرابة الشديدة، هذه بعضها.

رهاب الابتعاد عن المحمول nomophobie

19806759411448739482

ابتكرت هذه التسمية سنة 2008 إثر دراسة خصصت لمراقبة درجة الخوف المرتبطة بالابتعاد عن الهاتف النقال، والتي توصلت لكون 53% من مستعملي المحمول في بريطانيا (75% منهم شباب بين 18 و 24 عامًا) يصابون بقلق كبير عند ضياع هاتفهم، أو انتهاء شحن بطاريته أو رصيده، أو لم يوصلهم بالإنترنت.

ويمكن وصف هذا النوع من الخوف بفوبيا العصر بامتياز.

رهاب المهرج Coulrophobie

2

حيث ينزعج الأشخاص المصابون بهذه الفوبيا كثيرا عند رؤيتهم لأي مهرج، وقد يرفضون تماما الذهاب إلى السيرك.

ويرجح أن السينما لعبت دورًا كبيرًا في خلق هذا التخوف، بتقديمها لشخصية المهرج على أنه في الغالب مريض نفسي ومجرم خطير.

رهاب الصلع alopophobie

3

وهو نوع من الرهاب يتحرك بداخل المصاب به دون أن يظهر عليه، عبارة عن خوف عميق من فقدان الشعر.

رهاب العمل Ergophobie

4

الخوف من العمل، يشعر المصابون به عموما بضيق في الصدر من مكان عملهم وزملائهم، رغم أنهم يدركون تمامًا بأنه أمر غير منطقي.

رهاب التماثيل Agalmatorémaphobie

5

من أغرب أنواع الفوبيا، إذ يخاف المصابون به أن تتكلم التماثيل، ويشعرون كلما رأوا واحدًا منها أنه سينطق، لذا يتجنبون المتاحف والميادين أو الحدائق التي بها تماثيل.

وكان الإيطالي ”أو ميديا“ أول من اكتشف هذه الأعراض العجيبة سنة 1952.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com