تعرّف مخاطرَ إهمال علاج فطريات القدم – إرم نيوز‬‎

تعرّف مخاطرَ إهمال علاج فطريات القدم

تعرّف مخاطرَ إهمال علاج فطريات القدم

المصدر: وكالات – إرم نيوز

لا تندرج فطريات القدم ضمن المشاكل الجمالية فحسب، بل إنها يمكن أيضاً أن تشكل خطراً من الناحية الطبية؛ إذ قد تحدث مضاعفات، مثل؛ ظهور فطريات الأظافر أو الإصابة بمرض الحُمرة، إذا لم يتم علاجها بشكل سليم.

كيف يمكن التعرف إلى فطريات القدم؟

أوضح آنيت بيدرمان، من الجمعية الألمانية لطب الأقدام، أن فطريات القدم غالباً ما تبدأ بين الأصابع؛ إذ يظهر احمرار في هذه المنطقة، وتتكون بثور صغيرة ويعاني المريض من الحكة.

من جتهتا، بينت غابرييلا أوفرفيننغ، من الغرفة الاتحادية للصيادلة الألمان، أن حالة الإصابة تتطور في أغلب الأحيان وتظهر تشققات، تكون مؤلمة عند محاولة فتح ما بين الأصابع.

كيف يصاب المرء بفطريات القدم؟

تعتبر فطريات القدم، وفق أولريش كلاين، من الرابطة الألمانية لأطباء الأمراض الجلدية، من الأمراض المعدية، ويمكن أن يتعرض المرء للإصابة بهذه الفطريات في الأماكن، التي يمشي فيها الكثير من الأشخاص حفاة، مثل؛ غرف تغيير الملابس وحمامات السباحة وأماكن الاستحمام الجماعية في غرف الساونا أو الفنادق. وتزداد في مثل هذه الأماكن إمكانية الاتصال بالمواضع المصابة.

5098768_xl

هل يمكن للمرء السيطرة على فطريات القدم بنفسه؟

إذا تعرّض المرض للإصابة بفطريات القدم، فإنه يتعين عليه علاجها في جميع الأحوال، وعادةً ما يتمكن من ذلك بنفسه، وفي هذا السياق، أوضحت غابرييلا أوفرفيننغ قائلة: ”من الأمور المهمة أن يتم علاج فطريات القدم باستمرار، وحتى إذا هدأت الأعراض بسرعة، فإن المسببات تكون لا تزال موجودة، وسرعان ما تنتشر مرة أخرى عند إنهاء العلاج بشكل مبكر“.

وأثناء العلاج يمكن، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية، استعمال ما يعرف باسم مضادات الفطريات، والتي تكون على شكل كريمات أو صبغات أو مساحيق قاتلة للفطريات؛ إذ أشارت غابرييلا أوفرفيننغ إلى أنه يجب استعمال هذه المستحضرات الطبيبة مرة إلى مرتين يومياً لعدة أسابيع متواصلة، وينبغي على المرء مراعاة ألا يتم وضع العلاج على المنطقة المصابة فقط، بل يجب تطبيقه على منطقة واسعة من القدم.

X-20091214161819000

ما الأدوية التي يمكن للمصاب استعمالها للعلاج بنفسه؟

يتعين على المصاب، بحسب أولريش كلاين، استعمال مضادات الفطريات واسعة المجال، أي الأدوية، التي لا تقتصر على مقاومة فطر معين. وفي الكثير من الأحيان يتم استعمال الأدوية من مركبات الآزول أو الأدوية، التي تشتمل على المادة الفعالة تيربينافين، ويمكن الحصول على هذه الأدوية من الصيدلية دون روشتة الطبيب.

وأضافت غابرييلا أوفرفيننغ ”يجب استعمال الأدوية من مركبات الآزول مرة إلى مرتين يومياً، وبعد اختفاء الأعراض المرضية ينبغي مواصلة استعمال الأدوية لمدة أسبوعين على الأقل، وإلا فإن الفطريات ستنتشر مرة أخرى. أما الأدوية المحتوية على المادة الفعالة تيربينافين فإنها تظل في الجلد لفترة أطول، وينبغي وضعها مرة واحدة يومياً لمدة أسبوعين“.

ما الإجراءات، التي تدعم عملية العلاج؟

ينبغي على المصاب أن يحرص دائماً على تجفيف ما بين أصابع القدم باستمرار. ولكن يجب عدم فرك هذه المنطقة بواسطة المنشفة، حتى لا يتسبب ذلك في تعرضها للإصابة، الأمر الذي يزيد من فرص انتشار الفطريات. وتنصح غابرييلا أوفرفيننغ في هذه الحالة باستعمال الهواء لتجفيف القدم.

متى ينبغي على المرء استشارة الطبيب؟

حذر آنيت بيدرمان من أن عدم علاج فطريات القدم قد يؤدي إلى انتشارها وتصيب الأظافر. وفي أسوأ الأحوال يمكن أن تتوغل الفطريات والبكتيريا عن طريق الشقوق وتتسبب في الإصابة بمرض الحُمرة. وأضاف أولريش كلاين قائلاً: ”عندما تظهر آلام في القدم مع وجود تورم والشعور بغثيان وقشعريرة، عندئذ ينبغي على المصاب التوجه إلى طبيب الأمراض الجلدية“.

image

كيف يمكن الوقاية من فطريات القدم؟

من الأفضل أن يقوم المرء بارتداء ”شبشب“ أثناء التواجد في أماكن الاستحمام الجماعية أو في الفنادق أو منطقة حمامات السباحة لغرض الوقاية من الإصابة بفطريات القدم، ولا يتعرض المرء للإصابة أثناء التواجد في الماء. وإذا تعرض المرء للإصابة بضع مرات أو كان عرضة للإصابة بفطريات القدم، فمن الأفضل في هذه الحالة أن يقوم باستعمال كريم مضاد لفطريات القدم مرة أو مرتين في الأسبوع بشكل وقائي. وبشكل عام ينبغي على المرء اتباع نظام غذائي صحي للوقاية من فطريات القدم؛ لأن ذلك يعزز من دفاعات الجهاز المناعي بالجسم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com