”البصمة الجزيئية“ تعيد الأمل لمرضى سرطان الكبد

”البصمة الجزيئية“ تعيد الأمل لمرضى سرطان الكبد

المصدر: ياسمين عماد – إرم نيوز

تمكن مريض بسرطان الكبد من استعادة الأمل في الشفاء بعد نجاح الأطباء في تحديد العلاج المناسب له، من خلال البصمة الجزيئية في نهج وصف بأنه فجر عصر جديد للنجاة من السرطان.

وتتيح العملية الجديدة للأطباء، تحليل عينات الورم، لتحديد مجموعة فريدة من المؤشرات الحيوية للكشف عن البصمة الكيميائية من هذا السرطان، وفقا لما ذكرته صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية.

وتمثل الأمل في القدرة على تحديد العلاج المناسب للمرضى، وفقا لنوع السرطان، وتقليل اللجوء للأدوية التي غالبًا ما يكون لها آثار جانبية شديدة، وقد لا تفيد بدرجة كبيرة.

تم تطبيق التقنية الجدية على سبارتاكو دوسي (76 عاما)، وهو مدير شركة متقاعد، بعد تشخيص إصابته بسرطان الكبد في فبراير الماضي بالسويد.

ويقول اليساندرو دوسي، إن والده سافر إلى لندن ليلتقي بالبروفيسور جاستين ستيبينغ بمركز لندن للأورام، والذي قام بجراء تقنية البصمة الوراثية له، لتحديد العلاج الكيماوي الأكثر مناسبة لحالته، ويؤكد اليسنادرو أن نتائج الفحص الأخيرة لوالده كاتت بمثابة معجزة، حيث أظهرت إشارة صغيرة للورم.

كما سيعتمد الأطباء على البصمة الجزيئية في المرحة الثانية من العلاج، لتحديد ما إذا كان المرض سيعود مجددا للسيد دوسي وطرق العلاج.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة