منوعات

وافد مصري مصاب بالإيدز ينشر الرعب والقلق في الكويت
تاريخ النشر: 26 مايو 2016 16:02 GMT
تاريخ التحديث: 26 مايو 2016 18:53 GMT

وافد مصري مصاب بالإيدز ينشر الرعب والقلق في الكويت

تهيب الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني في وزارة الداخلية بالمواطنين والمقيمين عدم التعامل مع أي شخص أو جهة لا تحمل ترخيصًا رسميًا

+A -A
المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

كشفت وزارة الداخلية الكويتية، اليوم الخميس، عن تفاصيل مثيرة وغير متوقعة في جريمة ”الضبع“ التي بدأت بإلقاء القبض على وافد مصري يحمل لقب الضبع ووصلت إلى حد تورط صاحب الشركة التي يعمل فيها بتشغيله بأعمال منافية للآداب بشكل منظم رغم إصابته بمرض الإيدز.

وألقى رجال الأمن اليوم الخميس، القبض على أربعة مصريين متورطون بممارسة الشذوذ مع الوافد الضبع، إضافة لكونهم أعضاء في شبكة الشذوذ التي يعملون فيها بإحدى الشقق السكنية لصالح صاحب الشركة التي استقدمتهم.

ويستعين رجال الأمن بكاميرات مراقبة كانت موجودة في الشقة التي يستقبل فيها أعضاء الشبكة زبائنهم، إضافة لاعترافات من تم القبض عليه لحد الآن، والاتصالات التي أجروها في الفترة الماضية.

وقالت وزارة الداخلية الكويتية، إنها أحالت من قبضت عليهم لحد الآن لجهة الاختصاص لفحصهم وبيان مدي إصابتهم بمرض الإيدز، وتعمل على ضبط بقية المخالطين الذين أكد المقبوض عليهم ممارسة الشذوذ معهم.

وأضافت الوزارة في بيان لها إنها تعرفت على صاحب الشركة الذي استقدم أعضاء الشبكة إلى البلاد لممارسة الأعمال المنافية للآداب مقابل مبالغ مالية وأن الكفيل على علم بذلك ويأخذ نسبة على كل عملية، وأنهم يمارسونها بصفة دورية يومياً تصل إلى مرتين أو ثلاث مرات مع الراغبين بذلك.

ووصفت الوزارة في بيانها الثاني حول الجريمة التي تتكشف مزيد من تفاصيلها المفاجئة، أن الجريمة محاولة للمساس بالقيم والعادات والتقاليد وخروج عن الآداب العامة للمجتمع الكويتي.

وتلقى الجريمة اهتماماً واسعاً من قبل الكويتيين على مواقع التواصل الاجتماعي والذين يبدون غضباً من المسؤولين عن دخول أفراد الشبكة إلى بلادهم، وتجازهم للفحص الطبي الذي كان سيكشف أنهم مصابون بمرض الإيدز.

ومن المرجح أن تفتح هذه الجريمة الباب واسعاً لتحقيقات أكبر تشمل مسؤولين حكوميين عن دخول الوافدين الأجانب وإخضاعهم للفحص الطبي للتأكد من سلامتهم من الأمراض السارية والمعدية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك